يونسيف بحاجة إلى أكثر من ثلاثة مليارات لمساعدة 62 مليون طفل

أعلنت منظمة اليونسيف أنها بحاجة إلى مساعدات مالية يفوق قدرها ثلاثة مليارات بهدف مساعدة 62 مليون طفل معوز في شتى أنحاء العالم، وخاصة الأطفال السوريين لتوفير الاحتياجات الأساسية لهم ولضحايا وباء الإيبولا.

[ads2]

 

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسيف” إنها بحاجة العام الجاري لتبرعات مالية بحجم غير مسبوق لمساعدة الأطفال المعوزين وذلك بسبب استمرار الحرب الأهلية في سوريا وبسبب وباء الإيبولا في مناطق غرب أفريقيا. وأوضحت المنظمة اليوم الخميس (29 يناير/ كانون الثاني) في جنيف أنها بحاجة هذا العام إلى ثلاثة مليارات و100 ألف يورو دولار لتقديم مساعدة إنسانية لنحو 62 مليون من الأطفال المعوزين على مستوى العالم عام 2015.

[ads2]

وقالت المنظمة إن الزيادة التي تحتاجها لأداء مهامها تعتبر زيادة كارثية وأنها تبلغ مليار دولار مقارنة بعام 2014. وتحتاج المنظمة الدولية نحو 900 مليون دولار لتوفير الاحتياجات الأساسية للأطفال في سوريا والدول المجاورة عام 2015 و يعتبر هذا المبلغ هو الأكبر من مخصصاتها المالية في حين سترصد 500 مليون دولار لمساعدة الأطفال الأكثر تضررا من وباء الإيبولا في غينيا و ليبيريا وسيراليون، والذين تيتم عدد كبير منهم جراء وفاة والديهم بالوباء.

[ads2]

 

المصدر: DW العربية

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: