City-Landscape-Eiffel-Tower-Paris-France-1024x640

“يونيسف”: عمل قسري و استغلال جنسي لأطفال اللاجئين بمخيم كاليه الفرنسي

“يونيسف”: استغلال جنسي وعنف لأطفال اللاجئين بمخيم كاليه الفرنسي

[ads2]

نشر  مكتبا  “يونيسف” في المملكة المتحدة و في فرنسا دراسة أمس الجمعة تكشف الاستغلال الجنسي والعنف والعمل القسري المسلط على الأطفال اللاجئين في مخيم كاليه الفرنسي .

وشملت الدراسة 60 طفلاً تراوح أعمارهم بين 11-17 من أفغانستان، ومصر، وإريتريا، وإثيوبيا، وإيران، والعراق، والكويت، وسورية، وفيتنام، يعيشون في سبعة مخيمات على طول ساحل القناة الإنجليزية (المانش).

وكشفت شهادات  الأطفال صورة من سوء المعاملة والمأساة، مع حالات من عبودية الديون والنشاط الإجرامي القسري، مثل مساعدة المهربين في محطات العبارات. ،كما يشكل العنف الجنسي تهديداً مستمراً، بما في ذلك الاستغلال الجنسي والاغتصاب للفتيان، والاغتصاب والبغاء القسري للفتيات. وفي مقابلات مع الفتيات، أشرن إلى ممارسات تبادل الخدمات الجنسية مقابل تسهيل سفرهن إلى المملكة المتحدة أو الإسراع في إجراء رحلتهن، وفق ما جاء في الدراسة.

ودعت “يونيسف” في المملكة المتحدة الحكومة إلى بذل مزيد من الجهد لجمع شمل الأطفال اللاجئين غير المصحوبين الموجودين في أوروبا مع أسرهم في المملكة المتحدة، حتى لا يتعرضوا لأهوال مخيمات فرنسا، أو الظروف التي كانوا يعيشونها في دول أوروبية أخرى مثل اليونان، لفترة طويلة من الزمن.

المصدر : وكالات

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: