‎الوافي للسياسيين الذين حجوا الى الغريبة :لا تنسوا أن الغريبة مفتوحة في وجوههم والقدس مغلقة في وجوهنا

إنتقد الإعلامي سمير الوافي ما وصفة بالمبالغة الإعلامية والحكومية الانبطاحية المفتعلة بخصوص حج اليهود إلى الغريبة .

وتعليقاً منه على تعامل بعض الوجوه السياسية مع موسم حجيج اليهود إلى الغريبة كتب الوافي على صفحته الرسمية ما يلي :

أنا ضد كره اليهود والحقد العنصري عليهم…ولكنني أيضا ضد المبالغة في التقفيف لهم والتقرب منهم وكأنهم ضحايا أو منبوذين أو معزولين…فهم شركاء في هذا الوطن اذا كانوا تونسيين واخوة في الانسانية اذا كانوا أجانب وأعداء اذا كانوا صهاينة…لا نقاش في ذلك ولا تردد…ومعبد الغريبة مفتوح لهم للحج وذلك حقهم وواجبنا…ولكن لا داع للمبالغة الاعلامية والحكومية الانبطاحية والمفتعلة التي تحولت الی استعراض سخيف للتعاطف والتقرب والمشاركة في التعبد والاحتفال واستجداء الرضا والتوسل لنيله…لا داع للتضحية بالكرامة والرصانة والثوابت لاظهار ذلك التعاطف المفتعل…اليهود ليسوا ضحايا في بلدنا فنحن نتعايش مع المواطنين منهم ونرحب بالحجاج فيهم…دون أن نحتاج الی ان نتعبد في كنيسهم أو أن يصلوا في مسجدنا…الاحترام والتعايش يكفيان…

ولكن…لن ننسی تذكيرهم بأن الغريبة مفتوحة في وجوههم…والقدس مغلقة في وجوهنا…

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: