‫تأثير‬‫الميكروويف‬ ‫‏على‬ ‫‏الأطعمة‬ (الجزء الاول)

الميكروويف يؤدي إلى استنفاد الأطعمة التي يتم وضعها بداخله من عناصرها مما يجعل هذا الطعام طعاما ميتا لا عناصر فيه ولا طاقة حيوية أيضا , والطاقة الحيوية هي الطاقة التي سجلها العلماء وتكون موجودة في الأطعمة الطازجة مثل شرب الحليب مباشرة من الناقة أو الغنمة أو قطف الثمار من الشجر وأكلها مباشرة , فكل هذه الأطعمة تكون فيها طاقة حيوية تستمر لمدة 48 ساعة بعد أخذها من مصدرها الأم مباشرة , مثل الحليب عندما يخرج ساخنا من ضرع الماشية مباشرة فهذه من طاقته الحيوية , أي الطاقة التي فيها الحياة , ولكن ماذا لو قطفنا مثلا الآن قطعة من القرنبيط ( أي غنية بالطاقة الحيوية ) وطهيناها على الميكرويف , الجواب ستفقد الطاقة الحيوية فيها فورا وستفقد عناصرها الفعالة أيضا فكيف ذلك ؟ ففي دراسة أجريت عام 2003 ونشرت نتائجها في في مجلة علم الأطعمة والزارعة Journal of the Science of Food and Agriculture5 وجدت هذه الدراسة أن البروكلي الذي تم وضعه في الميكرويف مع قليل من الماء , فقد أكثر من 97% من خصائصه المضادة للأكسدة , في حين أن البروكلي الذي تم طهيه بالبخار فقد11% فقط من عناصرها لمضادة للأكسدة , فقد تخربت مركبات الفينول الموجودة في البروكلي الذي تعرض للميكرويف وهي أهم المركبات الموجودة في النباتات ككل وترجع كثير من فوائد الأعشاب والنبااتات لوجود مركبات الفينول فيها , كما أن مركبات الجلوكوزينولات في البروكلي تخربت أيضا بعض تعرضها للميكروويف والشيء الوحيد الذي بقي سليما هو المعادن الموجودة في البروكلي والله ولي التوفيق أخوكم د جميل القدسي

 

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: