حماس تطالب نتنياهو بتفقد جنوده جيدا في تلميح لوجود أكثر من أسير صهيوني

طالب مسؤول في حركة حماس من رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين ناتنياهو بتفقد جنوده جيدا  والكف عن تضليل أهالي المفقودين من مواطنيه
وجاء تصريح المسؤول عبر قناة الأقصى الاثنين مكتفيا  بهذه المعلومة دون تقديم أي تفسير ليشير لإمكانية وجود أكثر من جنديين لدى الحركة في قطاع غزة .
ويذكر أن القيادي البارز في حركة حماس خليل الحية، قال في وقت سابق، بشأن ما تردد عن أسرى صهاينة لدى الحركة، بأن المقاومة الفلسطينية لن تفصح عن ما في يدها، مشددا في الوقت ذاته، على أن كتائب القسام الجناح العسكري لحركته قادرة على تحرير الأسرى من السجون الإسرائيلية.

ومن جانبه أكد عضو المكتب السياسي لحماس روحي مشتهى  أن حركته لن تدخر جهدا لإطلاق سراح الأسرى بكل ما تملك من قوة.

[ads2]
وقال في تصريحات لموقع الرسالة نت  إن لدى كتائب القسام قرارا واضحا وهو أسر الجنود وصولا لعقد صفقات تبادل لإطلاق سراح الأسرى. لكنه في ذات الوقت أيضا أعلن أن حماس لن تفصح عن الصندوق الأسود إلا عبر ثمن باهظ يدفعه الاحتلال. وأضاف “لن يكشف عن أي شيء ولن نقول أي كلمة إلا بثمنها حول مصير جنود الاحتلال في غزة”.
وتابع القول إن “الأسرى سيحررون كما تحرر من قبلهم، وإن القسام سيوفي بوعده لهم كما فعل سابقًا”، مؤكدا أن” الفلسطينيين على موعد مع صفقة جديدة لوفاء الأحرار”، وطالب الأسرى بعدم الانشغال بالتفكير كثيرا بالتفاصيل. وأضاف “المقاومة لديها الوسائل والخبرة التي تؤهلها لإنجاز صفقة تخرجهم من سجون الاحتلال”.

ويذكر أن كتائب القسام الجناح المسلح لحركة حماس  أعلنت إبان العدوان الصهيوني على قطاع غزة في جويلية 2014  عن أسرها الجندي  شاؤول آرون خلال تصديها لتوغل بري للجيش الصهيوني شرق مدينة غزة. وبعد يومين، اعترف الاحتلال بفقدان آرون، لكنه رجح مقتله في المعارك مع مقاتلي “حماس″.

ويتهم الكيان الصهيوني  حركة حماس باحتجاز جثة ضابط آخر يدعى هدار غولدن قُتل في اشتباك مسلح شرقي مدينة رفح، يوم 1أوت الماضي، وهو ما لم تؤكده الحركة أو تنفه.

ومؤخرا، نشرت الصحف العبرية تقارير حول إمكانية وجود أسرى “أحياء” لدى حركة حماس.

وكالات

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: