الصدى يضع على ذمة الرأي العام لأول مرة تقرير لجنة مكافحة الفساد بالتأسيسي: ”فضائح بالجملة ”

آخر التقارير التي نشرتها لجنة الإصلاح الإداري و مكافحة الفساد يؤكّد امتلاك مؤسسة رئاسة الجمهورية الحالية لوثائق تؤكّد إدانة التجمع المنحلّ الذي عاد إلى سدّة الحكم و وقع استنساخه في حزب حركة نداء تونس بشهادة خبراء و سياسيين. كما جاء في التقرير أنّه تمّ رصد ملفات فساد محرجة و فاضحة لشخصيات سياسية و إعلامية و مثقفين و رجال أعمال يظهرون بكثافة على موائد الحوار في الإعلام الوطني و الخاص و يعطون دروسا في التطهير و يهاجمون الرئيس الحالي محمد المنصف المرزوقي و يتّهمونه بالفساد من خلال اختلاق الإشاعات في حين أنّهم مورّطون في الوشاية بالشرفاء و في سرقة و نهب المال العام  في كلّ القطاعات، من بينها القطاع الإعلامي و المصرفي.

كما أكّد التقرير على تغطية التجمعيين على فساد المخلوع و عائلته مثل حامد مليكة و عبد العزيز بن الضياء الذين حاما حول القصر الرئاسي و شاركا في اتلاف ملفات تدينهم و تدين المخلوع و ذلك في الفترة التي تلت 14 جانفي تاريخ هروب المخلوع.

 للحصول على التقرير كاملا إضغط على الرّابط باللون الأزرق:

تقرير لجنة الإصلاح الإداري و مكافحة الفساد

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: