شبكة العدالة الانتقالية تستنكر منع نقل أرشيف الرئاسة وتدعو إلى “مقاضاة” المسؤولين عن تعطيل أعمال هيئة الحقيقة

تونس (وات) – عبرت الشبكة التونسية للعدالة الانتقالية في بيان لها عن “استنكارها الشديد لتعطيل عمل هيئة الحقيقة والكرامة المؤتمنة قانونيا وأخلاقيا على تفعيل مسار العدالة الانتقالية”، من خلال ما أسمته “المنع غير المبرر للنقل أرشيف مؤسسة رئاسة الجمهورية من قبل بعض أعوان نقابة الأمن الرئاسي “… و جاء في البيان:

تونس في27/12/2014
فتح الأرشيف …طريق إلى الحقيقة

بعد إفتتاح أعمالها بصفة رسمية يوم 10/12/2014 ، وبعد إنطلاقها في تقبّل ملفات الضحايا ، سعت هيئة الحقيقة والكرامة في إطار ممارستها لصلاحياتها إلى تجميع أرشيف مؤسسة الرئاسة ونقله إلى مقرها بعد الإتفاق المسبق مع مكتب الرئاسة ولكنّها منعت من ذلك من طرف بعض أعوان نقابة الأمن الرئاسي .
وأمام هذا المنع الغير مبرر، فإن الشبكة التونسية بمختلف جمعياتها :
1- تعبر عن إستنكارها الشديد لتعطيل عمل هيئة الحقيقة والكرامة المؤتمنة قانونيا وأخلاقيا على تفعيل مسار العدالة الإنتقالية ، وتدعو مؤسسة رئاسة الجمهورية باتمام الإتفاقات المنجزة معها وتيسير الإجراءات العملية لتجميع الأرشيف ونقله في أفضل الظروف .
2- تدعو هيئة الحقيقة والكرامة إلى المضي قدما في مقاضاة الأعوان المسؤولين عن تعطيل أعمالها في نقل أرشيف الرئاسة وفقا للفصل 66 من قانون العدالة الإنتقالية ، و تعتقد الشبكة أن هذه الوقفة الحازمة ستوجه رسالة قوية للجميع بأن هناك إرادة حقيقية لتفعيل مسار العدالة الإنتقالية وتعزيز ثقة المجتمع فيه .
3- تؤكّد أن المكان الأنسب لتجميع الأرشيف العمومي والخاص بالإنتهاكات موضوع البحث والتقصي هو مركز الأرشيف الوطني بتونس العاصمة مع ضرورة توفير الحماية اللازمة له و وضع جناح خاص فيه تحت تصرف هيئة الحقيقة والكرامة دون سواها . إن ّ هذا المقترح سيجنّب مقر هيئة الحقيقة والكرامة كل المخاطر الممكنة ويؤمّن عملها الإداري بشكل جيد .
4- تذكّر بأن الإنتقال الديمقراطي يرتكز على رافعتين أساسيتين الأولى إنتخابية وقد نجحت تونس في إجراء إنتخابات تشريعية ورئاسية نزيهة وذات مصداقية والثانية حقوقية وذلك بتفعيل آليات العدالة الإنتقالية لمعالجة الماضي وتركيز ضمانات عدم تكرار الإنتهاكات السابقة .
5- تدعو كل منظمات المجتمع المدني و جميع ضحايا الإستبداد والفساد بمختلف توجهاتهم وتنوّع مظالمهم إلى التعاون مع هيئة الحقيقة والكرامة لتحقيق أهداف العدالة الإنتقالية .

عن الشبكة التونسية للعدالة الإنتقالية
رئيس الشبكة : د.محمد كمال الغربي2014-12-28_16-55-45

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: