11 ألف مسلم في “بودا” يعيشون تحت تهديد المليشيات المسيحية

وصل وفد من الوكالات الأممية إلى منطقة بودا في إفريقيا الوسطي التي تبعد 100 كيلومترا عن العاصمة بانغي بهدف تقييم الوضع في هذه البلدة بعد اعتداء المليشيات المسيحية علي المسلمين هناك

يضم الوفد الذي وصل إلى “بودا” أمس الأربعاء ممثلين عن المفوضية العليا للاجئين ومكتب تنسيق الشؤون الإنسانية واليونيسف والمنظمة الدولية للهجرة وتستمر زيارته لمدة 3 أيام.

ويعيش قرابة 11 ألفا من مسلمي البلدة والقرى المجاورة في حصار في أحد الأحياء محتشدين حول المسجد المركزي في ظل التهديد المتواصل لميليشيات “الأنتي بالاكا” المعادية للمسلمين.

في ناحية أخرى من البلدة، يتمركز المسيحيون الذين فروا من أحيائهم ومن القرى المجاورة حول الكنيسة مترقبين عودة الهدوء للرجوع إلى ديارهم.

وتعيش كل هذه الجموع في ظروف قاسية بسبب نقص المواد الغذائية والصحية.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: