هذه قرارات وزارة التربية للتصدي لعمليات الغش في الإمتحانات

[ads2]

أكد مدير عام الامتحانات بوزارة التربية عمر الولباني في تصريح إذاعي اليوم الأربعاء 18 ماي 2016 أن الوزارة على أتم الجاهزية والاستعداد للامتحانات الوطنية وخاصة امتحان البكالوريا وذلك من الناحية اللوجستية والأمنية والبيداغوجية أيضا.

[ads1]

وأضاف الولباني أنه ولأول مرة تعقد ندوات صحفية جهوية بكافة المندوبيات وعددهما 26 لمواكبة كافة الاستعدادات مشيرا إلى أن الندوات انطلقت يوم الاثنين 16 ماي الحالي وستتواصل إلى غاية يوم الجمعة 20 ماي مؤكدا أنه سيتم تنظيم ندوة وطنية لاطلاع الرأي العام على هذه الاستعدادات.
وأكد الولباني أن الوزارة أعدت خطة شاملة للتصدي لعمليات الغش والحد منها وقد اعتمدت في هذه المقاربة على 3 أبعاد أساسية لتجنيب التلاميذ الوقوع في الغش.
وأوضح الولباني أن البعد الأول سيكون وقائيا من خلال التقليص في عدد المترشحين في القاعة الواحدة ليكون أقصى عدد 18 تلميذا في الدورة الرئيسية بعد أن كان عددهم 20 تلميذا في القاعة الواحدة. فيما سيكون عدد التلاميذ في دورة المراقبة 15 تلميذا في القاعة الواحدة كحد أقصى مما ييسر عملية المراقبة ويمكن التلاميذ من اجتياز الامتحان في أيسر الظروف وفق قوله.
وأضاف الولباني أن الوزارة ستواصل الخطة التي اعتمدتها السنة الماضية من خلال تركيز أجهزة تشويش على الذبذبات ولكنها لن تقتصر على المراكز التي تشهد كثافة بل سيتم هذه السنة تعميم هذه التجهيزات على كافة المراكز التي ستجرى فيها الامتحانات والبالغ عددها 564 مركزا.
وأكد الولباني أن البعد الثاني سيكون توعويا تربويا من خلال حملة تحسيسية ستوجه إلى 3 أطراف أولا التلميذ المترشح من خلال توعيته بضرورة الابتعاد عن الغش وثانيا سيتم توجيه الخطاب للمراقبين داخل القاعة وإلى الأولياء ليلعبوا دورهم ويعاضدوا مجهودات وزارة التربية في التصدي لعمليات الغش.
وأكد مدير الامتحانات أن البعد الثالث سيكون زجريا فإذا أصر بعض المترشحين على ارتكاب الغش فإن العقوبات ستكون شديدة وفق تعبيره.

[ads2]
وقال الولباني إن أدنى عقوبة ستكون إلغاء الدورة وسيفقد حينها المترشح حقه في الانتماء للمؤسسة التربوية مضيفا أن هذا القرار سيقترن آليا بتحجير الترسيم على المترشح لمدة سنة مع الرفت النهائي من جميع المؤسسات التعليمية العمومية وقد تصل العقوبة إلى 5 سنوات وفق قوله.

[ads1]
يشار إلى أن الدورة الرئيسية لباكالوريا 2016 ستنطلق في الأول من جوان القادم بمشاركة 135 ألفا و614 مترشحا منهم 109 آلاف و988 مترشحا بالمعاهد العمومية و19 ألفا 443 مترشحا بالمعاهد الخاصة و6183 بصفة فردية، ويتوزعون على 564 مركز امتحان ليتم الإعلان عن النتائج يوم السبت 18 جوان 2016.

جوهرة أف أم

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: