وتلقى مسيرو عدد من الصفحات رسالة تخبرهم بأن ثمة صعوبات في نشر تدويناتهم، ناصحة إياهم بمعاودة المحاولة في غضون دقائق.

وبحسب موقع “إندبندنت”، فقد شملت الصعوبات إدارة صفحات في الولايات المتحدة وأوروبا وسنغافورة وأستراليا.

وتعتمد الصحف العالمية على صفحاتها في فيسبوك لإيصال الأخبار ومشاركة محتواها، كما تلجأ الشركات إلى “المارد الأزرق” كي تروج منتجاتها.

فضلا عن ذلك، تعتمد مواقع إلكترونية كثيرة على موقع فيسبوك للرفع من عدد زوارها، كما تراهن عليه لأجل الوصول السريع إلى مستخدمي الإنترنت.

[ads2]