نصر الله: إسرائيل بريئة من دم قائدنا وسنعزّز تواجدنا العسكري في سوريا

نصر الله: إسرائيل بريئة من دم قائدنا وسنعزّز تواجدنا العسكري في سوريا

قال الأمين العام لتنظيم حزب الله الإرهابي حسن نصر الله، الجمعة خلال احتفال بذكرى مرور أسبوع على مقتل بدر الدين أقيم في الضاحية الجنوبية لبيروت، أنّ التنظيم سيعزّز وجوده العسكري في سوريا.

و قال نصر الله في أول موقف له بعد إعلان مقتل القائد العسكري مصطفى بدر الدين الأسبوع الماضي قرب مطار دمشق الدولي: “هذه الدماء الزكية ستدفعنا إلى حضور أكبر وأقوى في سوريا”، مضيفاً: “نحن باقون في سوريا وسيذهب قادة أكثر إلى سوريا من العدد الذي كان موجوداً في السابق”.

وأعلن حزب الله فجر الجمعة الماضي مقتل بدر الدين جراء “انفجار كبير” استهدف أحد مراكزه قرب مطار دمشق الدولي، حيث ينتشر الجيش السوري وحزب الله بكثافة. واتهم في اليوم التالي ما اسماه بالـ “جماعات تكفيرية” بقتله من دون تسمية أي مجموعة أو فصيل مقاتل، مبرّءا بذلك الكيان الصهيوني.

وتوعد نصر الله قائلاً: “ثأرنا أن نُلحق الهزيمة النكراء والنهائية بهذه الجماعات الإرهابية التكفيرية الإجرامية”، بالإضافة إلى العمل على “تطوير” قدرات حزبه.

[ads2]

ورداً على استبعاد حزبه فرضية تورُّط إسرائيل في قتل بدر الدين، أوضح نصر الله أن “الاعتداء الإسرائيلي كان واحداً من الفرضيات.. أجرينا فحصاً ومراجعة خلفية لها علاقة بالجو وحركة الإسرائيليين وبطبيعة ما وجدناه في ساحة الانفجار، وليس لدينا دليل ولا مؤشر يأخذنا إلى الإسرائيليين”.

وأضاف: “المعطيات لدينا أخذتنا إلى الجماعات التكفيرية المسلحة”.

يذكر أن حزب الله من أبرز حلفاء النظام السوري إذ يشارك في قصف مراكز المعارضة و الأحياء السكنة في سوريا منذ عام 2013. وخسر الحزب مئات من مقاتليه في سوريا، بينهم القيادي العسكري سمير القنطار الذي قتل بغارة إسرائيلية في ديسمبر الماضي قرب دمشق.

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: