قرمبالية: بطاقتا إيداع بالسجن لعوني أمن أطاحت بهما كامرا مراقبة

[ads2]

ذكرت مصادر إعلامية متطاقبة أن قاضي التحقيق بمحكمة قرمبالية بولاية نابل قدّم الجمعة 27 مايو 2016 حكما بإيداع عوني أمن يتبعان فرقة مكافحة الإرهاب العوينة إلى السجن، وذلك على خلفية شكوى تقدم بها المواطن و.ح ضدهما في شهر يونيو (جوان) 2015.

وتعود تفاصيل القضيّة إلى شهر يونيو 2015 عندما اقتحم عونا أمن بزي مدني محل عمل المواطن و.ح, وقدما نفسيهما بأنهما من فرقة مكافحة الإرهاب ثم طلبا منه الإستظهار بالهوية و بالوثائق الرسمية، وبعد ذلك أعلمه أحدهما المدعو (م . م) أنه جاء لاسترجاع قطع من المصوغ كان قد باعها شقيقه للصائغي, الذي رفض الطلب و استظهر بأن عملية البيع كانت قانونية.

[ads2]

وبعد أن رفض الصائغي ذلك، أغلق عونا الأمن عليه الباب وانهالا عليه بالضرب واللكم و كاد الأمر يتطور لولا تدخل الجيران الذين استدعوا شرطة المكان ظانين أن محل الصائغي يتعرض إلى عملية سرقة.

وبعد أن تقدم المتضرّر بشكوى تم فتح تحقيق لدى تفقدية الحرس الوطني بالعوينة وتم سماع المتضرر الذي استظهر بشهادة طبية وبتسجيلات كاميرا المراقبة التي لم يتفطن لها المعتديان الذين أودعا السجن رغم محاولات التغطية على الجريمة من طرف فرقة المكان التي تمارس منذ الجمعة شتى أنواع الترغيب والترهيب على الصائغي من أجل أن يسقط حقه في تتبع زميلهم.

[ads1]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: