بكالوريا 2016 : عمليات جراحية لاستخراج أدوات الغش من اجسام التلاميذ

[ads2]

رغم إعلان وزارة التربية كل سنة عن حزمة من الإجراءات والخطط للتصدي لعمليات الغش في الامتحانات الوطنية يجنح عدد من التلاميذ إلى أساليب وطرق ملتوية لتحقيق النجاح خاصة منها وسائل الاتصال الحديثة فمن الهاتف الجوال إلى الكيت وهناك من يقوم بزراعة “حمصة” في أذنه بعملية تكلف أكثر من 300 دينار.

[ads2]

وقد أكد عدد من الأطباء في تصريح للجوهرة أف أم اليوم أنهم استقبلوا عددا هاما من التلاميذ المترشحين لباكالوريا هذه السنة والذين قدموا إلى العيادات للتخلص من” الحمصة” التي استخدموها للغش في امتحانات هذه الدورة.
وأضاف أحد الأطباء أن التلاميذ يستخدمون “الحمصة” للغش في الامتحانات وعندما يعجزون عن إخراجها من آذانهم يضطرون للتوجه إلى الطبيب ليقوم بذلك وهناك حالات خطرة إذ تنزلق “الحمصة” داخل الأذن وأحيانا يصعب إخراجها وقد يضطر الطبيب إلى إجراء عمليات جراحية.

[ads1]
وقد حذر الأطباء من خلال صفحة اطباء تونس على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك من تنامي حالات الغش في صفوف التلاميذ خاصة في السنوات الثلاث الأخيرة وهو ما يضرب المستوى التعليمي والشهادات العلمية في بلادنا.
وأعرب الأطباء عن استعدادهم لفحص آذان المترشحين قبل اجتياز الامتحانات للتصدي لهذه الظاهرة التي استفحلت بشكل غير عادي.

[ads1]

آم تونيزيا

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: