12 قتيلا و عملية اجلاء للسكان على خلفية الاشتباكات الحالية بين قوات حفتر وثوّار بنغازي

قالت مصادر طبية ليبية إن 12 شخصا قتلوا خلال الـ 24 ساعة الماضية في حوادث إطلاق نار متفرقة في بنغازي و ذلك بعد تجدد الاشتباكات، صباح اليوم الجمعة، بين قوات مجلس شورى بنغازي و جنود الكتيبة 204 دبابات المحسوبة على قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

وأفادت مصادر محلية، بأن مواجهات وصفت بالعنيفة، تجددت اليوم في منطقة قاريونس بين قوات مجلس شورى ثوار بنغازي وجنود الكتيبة 204 دبابات. و قالت المصادر إن الاشتباكات تدور حاليا بين الطرفين، وسط تغطية جوية من مروحية تابعة لحفتر.

و قال المراسل إن عملية إجلاء “التلقائية” بدأت لسكان منطقة قاريونس الواقعة في نطاق الاشتباكات. وذكر مجلس شورى الثوار أنه استهدف قوات حفتر في منطقة بنينا بقذائف الهاون، كما أكدت مصادر محلية أن قوات حفتر نفذت في المقابل غارات جوية.
من ناحية ثانية أعلنت كتيبة الصاعقة المعروفة باسم كتيبة شهداء الزاوية، حالة الاستنفار في صفوفها لمواجهة أي هجمات قد تشنها قوات مجلس شورى ثوار بنغازي.

441

و نقلا عن نفس المصادر، فإنّ مسؤولا بمستشفى بنغازي قال بأنّ الإطار الطبي استقبل منذ فجر أمس الخميس وحتى الساعة الأخيرة من مساء اليوم نفسه 12 جثة لقتلى بينهم عسكري بالجيش الليبي، و ذلك إثر إطلاق الرصاص عليهم في حوادث متفرقة بالمدينة.

و أضاف نفس المصدر أنّ “آخر من أحضر إلى المستشفى جثتان إحداها للعسكري عز الدين البرغثي التابع للجيش الليبي والذي تعرض لإطلاق رصاص من قبل مجهولين أودى بحياته في منطقة الليثي هو ورفيقه المدني سند العبدلي”.

وأشار ذات المصدر إلى أن التساقط العشوائي للقذائف حال دون وصول سيارات الإسعاف إلى المنطقة الغربية لبنغازي التي شهدت اشتباكات أمس الخميس.

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: