بعد موجة من الغضب طالتها بسبب إعلانها تغيير دينها..القيادية بآفاق تونس “نايلة شرشور” تصرّح: إعتناقي للمسيحيّة لا يعني خروجي من الإسلام!!!

[ads2]

حاولت القيادية بما يسمى حزب فرنسا “آفاق تونس” امتصاص موجة الغضب جراء اعلانها عن تركها للاسلام و اعتناقها المسيحية و لكن محاولتها زادت من حجم الغضب عليها حيث صرّحت “أن اعتناقها للمسيحية لا يعني تركها للاسلام” لتكون سابقة من مثقفي تونس عبر إحداثهم لنوع من العقائد الجديدة تتمثل في “إعتناق ديانتين في وقت واحد…”

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: