محمود عباس

السلطة الفلسطينية تستثني ضحايا حرب غزة (2014) من قوائم الشهداء

[ads2]

رفضت السلطة  الفلسطينية إدراج شهداء الحرب الأخيرة على قطاع غزة، في صيف 2014 ضمن قوائم الشهداء مما يترتب عنه حرمان ذوي الشهداء من المستحقات المالية .

وقد لاقى هذا الإجراء تنديدا واسعا بالأراضي الفلسطينية واعتبر القيادي في حركة حماس، يحيى موسى، إن “خطوة الرئيس عباس، بعدم الصرف لذوي الشهداء مستحقاتهم المالية، هي رسالة وإشارة واضحة إلى القيادة الأمريكية والصهيونية، بمعاقبة المقاومة والاستخفاف بمقدرات وتضحيات الشعب الفلسطيني  ضد العدو الإسرائيلي”.

من جهته عادل حنيف الناطق باسم لجنة أهالي الشهداء المقطوعة رواتبهم في غزة، إلى أن “حق الشهداء هو واجب وطني لا يمكن التنازل عنه، ولا يسقط بالتقادم”، وقال إن أي مماطلة بهذا الحق هو بمثابة إهانة للشهداء وخيانة لدمائهم الزكية”، وفق تعبيره

هذا ويبلغ عدد المستفيدين من مخصصات الشهداء في الداخل الفلسطيني قرابة 25 ألف أسرة، فيما وصل عدد المستفيدين من الخارج 22 ألف أسرة، يتركز معظمهم في الأردن وسوريا ولبنان، وتبلغ قيمة هذه المخصصات نحو 350 دولار أميركي لكل أسرة شهريًا.

[ads2]

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: