هولاندا

هولندا: ناشطون بيئيون يلاحقون الحكومة قضائيا في لاهاي لتلوث الهواء في بلادهم

[ads2]

تقدم ناشطون هولنديون بشكوى قضائية في لاهاي ضد حكومتهم بداعي أن نوعية الهواء في هولندا سيئة وحملوا حكومتهم مسؤولية ذلك لتقاعسها عن بذل جهود لمعالجة تلوث الهواء، وبالتالي تنتهك الحقوق الأساسية للمواطنين.

ويشدد الناشطون البيئيون على أنه ينبغي للدولة، بموجب الدستور “حماية المواطنين من الهواء غير النقي”. وأطلق الناشطون الحملة التي حصلت على توقيع 57 مواطنا بفضل عملية تمويل تشاركي سمحت بجمع 30 ألف يورو لتغطية نفقات المسار القضائي.

وفي إطار شكوى قضائية رفعت الاثنين، أكدت مجموعة الدفاع عن البيئة “ميليوديفانسي غروب” أن “هولندا تخطت الحدود القصوى المسموح بها في مجال نوعية الهواء وهي تنتهك الحقوق الأساسية من خلال التقاعس عن بذل الجهود لمعالجة تلوث الهواء”.

وقالت مديرة الحملة آن كنول في بيان إن “هذا التلوث يتسبب بآلاف الوفيات كل سنة وبعشرات الآلاف من حالات المرض. وهذا أمر غير مقبول”.

وهذه الشكوى التي قدمت في لاهاي هي الخطوة الأولى من مسار طويل قد يؤدي إلى محاكمة من المتوقع تحديد أولى جلساتها في 17 أوت2016

وكانت مجموعة أخرى تعنى بالدفاع عن البيئة قد أحدث سابقة قضائية في هذا المجال مع صدور حكم يأمر الحكومة بالتخفيض إلى الربع انبعاثات غازات الدفيئة بحلول العام 2020.

وقد وصف علماء مناخ الحكم الصادر في جوان 2015 “بالحدث المهم” في سياق مبادرة شارك فيها 900 مواطن هولندي حرصا منهم على مكافحة التغير المناخي. واستأنفت الحكومة من جهتها هذا الحكم.

المصدر : فرانس24/ أ ف ب

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: