قناة “دحلان” المتهم بالتواطؤ في محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا تجري حوارا مع “غولن “

[ads2]

أجرت قناة ” الغد ” لصاحبها المعارض الفلسطيني محمد دحلان، والممول من قبل الإمارات العربية المتحدة،لقاءً مع فتح الله غولن زعيم منظمة الكيان الموازي المقيم بالولايات المتحدة الأمريكية والمتهم بتدبير محاولة الانقلاب الفاشلة بتركيا في 15 جويلية 2016.

وقال غولن  لتلفزيون دحلان، إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان “يرى نفسه قائدًا للعالم ويسمي نفسه أمير المؤمنين، ويستخدم قضية قطاع غزة وجماعة الإخوان المسلمين لمصلحته الشخصية”، على حد زعمه.

ويعرف المعارض الفلسطنيني محمد دحلان في الوسط العربي، بقربه من إسرائيل، ويلقى دعمًا من الحكومة الإسرائيلية كبديل للرئيس الفلسطيني محمود عباس.

هذا ويذكر أن أجهزة المخابرات التريكية كشفت في شهر جوان الماضي عن مخطط لزعزعة الأمن التركي يقوده محمد دحلان المتحصن في دولة الإمارات

وتهدف خطة دحلان إلى إضعاف موقف تركيا أمام المجتمع الدولي، وبحسب التقارير الاستخباراتية فإن دحلان كان يخطط لدس أشخاص يدعون أنهم من تنظيم داعش، ومن ثم  يقدموا اعترافات أمام الإعلام على أساس أنهم حصلوا على السلاح والدعم من أنقرة.

وفي هذا السياق، أشارت  صحيفة غونيش التركية إلى أن دحلان كان له باع كبير في دعم وتأسيس حركة تمرد التي قادت حركة الشارع من أجل الانقلاب على الرئيس المصري المنتخب محمد مرسي.كما تشير الصحيفة أيضا إلى أن دحلان قد أعد فعلا تسجيلات مرئية لعناصر يدعون أنهم من داعش ويعترفون بأنهم على علاقة مع المخابرات التركية، ومن ثم نشرها على وسائل التواصل الاجتماعي بهدف إضعاف الموقف التركي أمام المجتمع الدولي.

هذا وقدطالب المفكر الكويتي عبد الله النفيسي عبر القناة التركية ” تي آر تي ”  دول الخليج لإبعاد محمد دحلان المستشار الأمني لولي عهد أبو ظبي؛ وذلك بسبب تورطه في المحاولة الانقلابية الفاشلة في تركيا ، حيث أشار النفيسي الدور الذي يقوم به دحلان في مصر وليبيا واليمن، قبل دوره المشبوه في تركيا، مضيفا أن تحت يديه مبالغ فلكية، وينشط في كل هذه الأقطار لدعم الانقلابات.

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: