إسرائيل تحذر سلطة عباس : الفوز سيكون من نصيب حماس في الانتخابات القادمة

[ads2]

قال محلل الشؤون العسكرية في صحيفة “هآرتس” العبرية “عاموس هرئيل” إن الأمن الإسرائيلي حذر السلطة الفلسطينية من أن الفوز سيكون من نصيب حركة حماس في الانتخابات المقبلة.

 

وأضاف هرئيل: “الانطباع السائد لدى كبار قادة السلطة أن الفوز سيكون من نصيبهم هذه المرة إلا أن الأمن الإسرائيلي نصحهم بعدم الركون والاستكانة لهكذا توقعات”.

وقال “هرئيل” إن غالبية قيادات السلطة وفتح بدوا متأكدين من فوزهم، ولكن الأمن الإسرائيلي أقل تفاؤلاً بهكذا نتيجة، حيث حذر خلال عدة لقاءات جمعته مؤخراً مع مسئولين بالسلطة الأمن الفلسطيني من تكاسل واستهانة السلطة وأن هكذا تصرف من شأنه أن يوصل لخسارتهم في الانتخابات أمام حماس”

هذا ويذكر أن “حركة المقاومة الإسلامية” (حماس) أعلنت في شهر جويلية الماضي موافقتها على إجراء الانتخابات المحلية الفلسطينية المقرّرة في الثامن من أكتوبر 2016 ، بعد أن كانت قاطعتها في العام 2012.

وقالت “حماس” إنّ “الحركة ترى ضرورة وأهمّية إجراء الانتخابات المحلية في الضفة الغربيّة وقطاع غزّة، وتجديد هيئاتها استناداً إلى الإرادة الشّعبية الحرة عبر صناديق الاقتراع، بما يؤدي إلى تطوير وتحسين الخدمات المقدمة لشعبنا الفلسطينيّ”.

وأوضحت الحركة، في بيان، أنّ دعوتها “جاءت انطلاقاً من حرصها على ترتيب البيت الفلسطيني وترسيخ مبدأ الشراكة وتحمل المسؤولية الوطنية في هذه المرحلة الدقيقة التي يجتازها شعبنا وقضيّتنا الوطنيّة”، متعهّدةً العمل على “إنجاح الانتخابات وتسهيل إجرائها بما يخدم مصلحة شعبنا وقضيتنا وعلى أساس توفير ضمانات النزاهة وتكافؤ الفرص لهذه الانتخابات واحترام نتائجها”.

ومنعت “حماس” إجراء الانتخابات المحليّة الأخيرة في العام 2012 في غزة، وقاطعت الانتخابات التي جرت في الضّفة الغربية، مبررة رفضها بضرورة إعطاء الأولويّة لإجراء انتخاباتٍ رئاسيّة وتشريعيّة.
ولم يتمّ إجراء انتخابات تشريعيّة في الأراضي الفلسطينيّة منذ العام 2006. والتي فازت حماس فيها .

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: