تيار المحبة

تيار المحبة : احتجاز ممثلة الحزب في مركز الشرطة بالرقاب بعد منعها من رفع لافتة “ديقاج” للسبسي

[ads2]

أعلن حزب تيار المحبة عبر صفحته بالفيس بوك  اليوم السبت 6 أوت 2016 عن احتجاز ممثلته بمدينة الرقاب في ولاية سيدي بوزيد بعد منعها من رفع لافتة كتب عليها ” ديغاج  السبسي ” .

وأضاف تيار المحبة عبر صفحته الرسمية بالفيس بوك الآتي :

“الأمن التونسي أمن الشعب وليس أمن حكومة المزرعة وقادة النداء والنهضة. تيار المحبة يحمل الرئيس السبسي وراشد الغنوشي رئيس حركة النهضة المسؤولية السياسية والأخلاقية عن منع مظاهرة تيار المحبة في الرقاب ولاية سيدي بوزيد وفي سبيبة ولاية القصرين. هاتان الولايتان تحديدا كان لهما بعد الله فضل أساسي في اخراج السبسي من تقاعده وعودة الغنوشي من منفاه.”

هذا ويذكر أن  رئيس  تيار المحبّة الهاشمي الحامدي  دعا عبر  صفحته الرسميّة على الفايسبوك إلى مظاهرة حاشذة اليوم السبت  للإطاحة برئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي على خلفية تكليفه يوسف الشاهد برئاسة الحكومة المرتقبة.

وطالب الحامدي بسحب الثقة من رئيس الجمهورية، داعيا في سياق متّصل إلى إجراء انتخابات رئاسية مبكرة في حال لم يسحب الباجي ترشيحه للشاهد.

وفي ما يلي نصّ التدوينة التي نشرها:

“بني وطني: أدعوكم جميعا للمشاركة في مظاهرات يوم الغضب بالعاصمة والولايات والمدن التونسية، السبت 6 أوت، العاشرة صباحا، والى الهتاف بصوت واحد هادر: Dégage . ديقاج للباجي قايد السبسي ولمن كلفه برئاسة الحكومة ولتحالف الرباعي الحاكم. استردوا ثورتكم أيها التونسيون وأنقذوا بلادكم، سلميا بدون عنف أو فوضى، وحضاريا، وفي إطار الدستور والقانون. ”

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: