Russian President Vladimir Putin, left, listens to Turkish President Recep Tayyip Erdogan as they meet each other during the opening ceremony of the 2015 European Games in Baku, Azerbaijan, Friday, June 12, 2015. (RIA-Novosti, Kremlin Pool Photo via AP)

أردوغان قبل لقائه المرتقب ببوتين : لا حل في سوريا إلا برحيل الأسد

[ads2]

تشهد مدينة سانت بطرسبرغ الروسية، غدا الثلاثاء 09 أوت 2016 ، لقاء بين الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين، يحمل أهمية كبيرة من حيث توقيته والموضوعات التي من المنتظر أن يتناولها.

هذا وقد استبق الرئيس التركي رجب طيب أردوغان زيارته إلى روسيا بتصريحات  بشأن الأزمة السورية ومصير الرئيس السوري بشار الأسد.

وقال أردوغان في حوار مطول أدلى به لصحيفة “لوموند” الفرنسية، اليوم الإثنين، على أن لا حل للأزمة السورية ببقاء رئيس النظام السوري، بشار الأسد، المسؤول عن مقتل 600 ألف مواطن سوري، مضبفا ” ليس هناك أي حل في سورية ما دام على رأس النظام”.

وتساءل اردوغان ” أليس هناك شخص آخر عدا الأسد يستطيع إدارة شؤون سورية؟ إنهم يقولون لنا إذا رحل الأسد فستأتي “داعش”. أنا أقول إن هذا لن يحصل. ونحن نستطيع أن نحارب “داعش” مثلما نحارب النظام. إنه من واجبنا أن نمنح الشعب السوري إمكانية انتخاب واختيار من يريد، وهذا هو الحل الوحيد”.

وجوابا على سؤال للصحيفة، حول ما إذا كانت سيطرة قوات النظام السوري على مدينة حلب خطاً أحمر بالنسبة لتركيا، قال أردوغان : “حاليا في سورية هناك أوضاع مختلفة، والمعارضة بصدد استعادة السيطرة على مواقع النظام في حلب. الوضع صعب جداً، وإذا سقطت حلب في أيدي النظام السوري فذلك سيطرح مشكلاً كبيراً لتركيا. لأن الذين يفرون من المعارك يأتون إلينا. هناك كثير من سكان المدن السورية القريبة من حدودنا مع سورية الذين لهم أقرباء وعائلات في حلب”.
وأضاف : “إذا كان هناك نزوح جديد للسوريين باتجاه تركيا، فنحن لن نغلق في وجوههم الحدود. لقد استقبلنا ثلاثة ملايين سوري في بلادنا، ونستطيع أن نستقبل ملايين أخرى إضافية، كما استقبلنا، أيضاً، لاجئين من العراق مسلمين ومسيحيين وإيزيديين. ونحن لدينا مشاريع بخصوص اللاجئين، ونفكر بمنح إخواننا اللاجئين السوريين الجنسية التركية، ونشتغل على هذا المشروع”.

هذا وقد توقع رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، أنس العبدة، اليوم الإثنين، أن تكون زيارة الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، المرتقبة غدا الثلاثاء، إلى روسيا، “إيجابية”، وتدفع لإيصال “رسائل سياسية واضحة” للرئيس الروسي، فلادمير بوتن، حول الأزمة في سوريا.

الصدى + وكالات

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: