%d9%81%d8%a7%d8%a6%d8%b2-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d8%b1%d8%a7%d8%ac

ليبيا : فائز السراج يقطع زيارة إلى روما لمتابعة سطو عصابات خليفة حفتر على المنشآت النفطية

قطع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني في ليبيا  فائز السراج زيارة خاصة كانت مقررة إلى روما وعاد للعاصمة طرابلس لمتابعة الوضع في الهلال النفطي .

ويذكر أن متحدثا باسم حرس المنشآت النفطية وأحد السكان أفاد أن  قوات خليفة شنت هجمات على موانئ في منطقة الهلال النفطي اليوم الأحد واشتبكت مع الحراس الذين يسيطرون عليها.

وقال علي الحاسي المتحدث باسم حرس المنشآت النفطية إن قوات حفتر نفذت هجمات على موانئ الزويتينة ورأس لانوف والسدر وكذلك مدينة أجدابيا القريبة، وإن الاشتباكات مازالت مستمرة.

وأعلن متحدث عن سيطرة قوات خليفة حفتر على موانئ رأس لانوف والسدر والبريقة النفطية في ليبيا
وأضاف، بحسب ما نقلت عنه وكالة أنباء “وال” القريبة من الحكومة غير المعترف بها، أن “الاشتباكات الآن على ميناء الزويتينة”.

وتعذر الاتصال بمسؤولي جهاز حرس المنشآت النفطية الذي يتولى الأمن في منطقة الهلال النفطي والموالي لحكومة الوفاق الوطني.

وفي حال تمكنت القوات بقيادة حفتر من السيطرة بشكل كامل على المنطقة النفطية، فستحرم حكومة الوفاق من أهم مواردها المالية، في وقت كانت هذه الحكومة تستعد لإعادة إطلاق قطاع النفط عبر استئناف التصدير من الموانئ النفطية في المنطقة.

هذا و أفادت وسائل إعلام ليبية أن  حكومة الوفاق الوطني الليبية دعت  جميع القوات الموالية لها إلى التوجه نحو منطقة الهلال النفطي لاستعادة السيطرة على الموانىء التي سقطت الأحد في أيدي عصابات  خليفة حفتر.

وقالت الحكومة في بيان، نشر على الصفحة الرسمية لمكتبها الإعلامي على موقع فيسبوك، إنها “تهيب بكافة الوحدات العسكرية وغرفة العمليات العسكرية الخاصة بمنطقة أجدابيا سرت لمكافحة الإرهاب المتمثل في تنظيم الدولة (الإسلامية) داعش إلى التماسك والذود عن المنشآت والموانىء النفطية وأداء واجبهم العسكري والوطني بكل شجاعة ودون تردد”.

ويذكر أن اللواء المتفاعد خليفة حفتر يقود ما يسمى عملية الكرامة بدعم من دول غربية وعربية للاستيلاء على الثروات الليبية و إجهاض ثورة 17 فبراير وتمكين العلمانيين من الحكم في ليبيا .

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: