الألعاب البارالمبية: احتجاج من زج البعثة الإيرانية قضايا السياسة والدين أثناء فعاليات الدورة

احتجت كل من السعودية والإمارات، على تصرفات البعثة الإيرانية في دورة الألعاب “البارالمبية” الحالية في البرازيل.

فقد تقدمت إدارة بعثة السعودية التي تشارك في دورة الألعاب “البارالمبية” باحتجاج رسمي إلى اللجنة المنظمة للدورة بمخالفات البعثة الإيرانية المشاركة في الدورة الخاصة بالمعاقين ذاتها؛ وذلك لزج أفراد البعثة الإيرانية بالقضايا المُختلف عليها بخاصة السياسية والدينية أثناء فعاليات “الدورة” رغم المنع المشدد من قبل نظمها لذلك.

وكانت الإمارات قد تقدمت عبر وفدها المشارك في دورة الألعاب “البارالمبية” الحالية ذاتها بشكوى تحمل المضمون ذاته.

ونُسبَ إلى البعثة الإيرانية، بحسب الشكوى، حمل علم جديد يحمل تفاصيل مغايرة للحقيقة، إذ يجعل اسم إيران على السعودية وبعض من دول مجلس التعاون؛ كما جاءت تسمية الخليج العربي في الخريطة “الخليج الفارسي” وذلك بحروف إنجليزية؛ وتم توزيع الأخيرة على الطاقم الرسمي للاعبين والإداريين المشاركين في دورة المعاقين الحالية، بالإضافة إلى وضعها على إطارات الكراسي المتحركة.

وقال المدير الإداري والفني للبعثة السعودية ناصر القحطاني إن “الإيرانيين يتعمدون استفزاز بعثات دول مجلس التعاون المشاركة في كما حدث في دورة ريو، حيث قاموا بتوزيع بعض الملابس على المشاركين وحملها خلال تتويج لاعبيهم في المنصات الرسمية وكذلك خلال حفل الافتتاح، في حين تم منع بعض الدول من حمل أي رمز سياسي أو ديني وغيرها في طابور العرض وخلال التتويج”.

وتابع: “قدمنا احتجاجاً رسمياً للجنة المنظمة، واستفزاز الإيرانيين يجب أن يجد له رادعاً، فهم يتعمدون استفزازنا في أي محفل وأي مشاركة عالمية”، مضيفا أن هناك تنسيقا مع الدول الخليجية المشاركة في نفس الفعاليات للدعوة إلى اتخاذ عقوبات رادعة للإيرانيين تجاه تجاوزات وصفها بأنها لا تمت إلى الروح الرياضية بصلة.

هذا و تعد دورة الألعاب البارالمبية ثاني أكبر حدث دولي متعدد الرياضات، يشارك فيه رياضيون بدرجات إعاقة متفاوتة، منها ضعف القوى العضلية مثل الشلل السفلي أو النصفي، الشلل الرباعي، والحثل العضلي، ومتلازمة ما بعد شلل الأطفال، ومنها أيضا اختلال في الحركة نتيجة عجز في الأطراف مثل البتر، وكذلك قصر القامة والتوتر العضلي والرنح وضعف البصر وإعاقة النمو.
المصدر : ايماسك للدراسات والإعلام

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: