هيومن رايتس: “فيفا” يقيم مباريات لفرق صهيونية على أراضٍ مسروقة بفلسطين

 

اتهمت منظمة “هيومن رايتس ووتش” الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» برعاية مباريات تجري في مستوطنات إسرائيلية على أراضٍ «مسروقة» في الضفة الغربية بفلسطين المحتلة.

ودعت المنظمة المدافعة عن حقوق الإنسان، وتتخذ من نيويورك مقرًّا لها، الاثنين 26 سبتمبر 2016، إلى «إجبار نوادي كرة القدم الإسرائيلية في المستوطنات إلى الانتقال إلى مكان آخر»، مشيرة إلى أن «ستة نوادٍ في الدوري الإسرائيلي تلعب في مستوطنات في الضفة الغربية المحتلة غير الشرعية بموجب القانون الدولي».

المنظمة تدعو إلى «إجبار نوادي كرة القدم الإسرائيلية في المستوطنات على الانتقال إلى مكان آخر».

وبحسب التقرير، فإن «فيفا»، عبر السماح بإجراء مباريات على هذه الأراضي، «ينخرط في نشاط تجاري يدعم المستوطنات الإسرائيلية». وقالت مديرة مكتب إسرائيل وفلسطين في المنظمة، ساري بشي في بيان: «يشوّه (فيفا) لعبة كرة القدم الجميلة بإقامة مبارياتها على أرض مسروقة».

ومن المتوقع أن يجري «فيفا» محادثات حول هذه القضية في 13 و14 أكتوبر المقبل خلال اجتماع للجنتها التنفيذية.

وبحسب تقرير «هيومن رايتس ووتش»، يلعب نادي «بيتار جفعات زئيف» على ملعب أُقيم على أرض تابعة لعائلتين فلسطينيين من بلدة بيتونيا الفلسطينية المجاورة. ويضطر فريق كرة القدم في بيتونيا للقيام بتدريباته واللعب في بلدة مجاورة بسبب عدم وجود ملعب يلبي شروط «فيفا»، إما بسبب الاستيطان وإما بسبب الجدار الفاصل الذي بنته إسرائيل، بحسب «هيومن رايتس ووتش».

وأكدت المنظمة الحقوقية أن أندية كرة القدم الإسرائيلية تشكل جزءًا من «صناعة كرة القدم المحترفة»، وأن «فيفا» تدعم اقتصاديًّا «نظامًا يستند إلى انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان».

بدوره، قال الاتحاد الدولي لكرة القدم في بيان: «إن فيفا سيواصل جهوده لتعزيز العلاقات الودية بين الاتحادات الأعضاء لدينا بالتوافق مع قوانين فيفا، وتحديد الحلول الممكنة لمصلحة اللعبة وجميع المعنيين».

وكان الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم بدأ حملة في ماي 2015 لتعليق عضوية الاتحاد الإسرائيلي في «فيفا». وشكل الاتحاد الدولي لكرة القدم في حينه لجنة من أجل البحث في قضية المستوطنات وحرية حركة اللاعبين الفلسطينيين، في ظل اضطرارهم للحصول على أذونات للتنقل من الإسرائيليين الذين يتحكمون بكل المنافذ إلى الضفة الغربية ومنه.

المصدر : وكالات

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: