نشطاء لوالي نابل: القانون لا يحجّر لبس “الدجين” ورؤساء دول عظمى ارتدوه أثناء أداء مهامهم 

 بعد انتشار فيديو لمنور الورتاني والي نابل أثناء زيارة فجئية أداها لبلدية الحمامات من ولاية نابل، فيديو تعسّف فيه المسؤول الأول بالولاية على بعض الموظفين للبسهم لسراويل من جينز “دجين” قائلا “الدجين متع شوانط”.

و قد انتقد حقوقيون و نشطاء على موقع فيسبوك البروباغندا الإعلامية التي يلهث خلفها والي نابل حيث قال بعضهم أنّه “تعمّد إهانة الموظفين أمام الكامرا التي لم يتخلى عنها في كلّ تنقلاته عندما كان واليا على بنزرت حيث عمد إلى الصراخ على الموظفين و طالب رئيسهم في العمل بطرد كلّ من يأتي للعمل لابسا “الدجين”.
و قال المحامي مالك بن عمر على صفحته الخاصة بفيسبوك مخاطبا والي نابل: “تمرميدك للموظف “تقوعير” و “تبهبير” قدام الكاميرا … و اعتداء على موظف اثناء القيام مهامه…”
كما استشهد بن عمر بوزير التنمية الذي خرج في زيارة عمل بالجينز قائلا “هاو وزير التنمية يدور لابس دجين … شعندك تعملو توة ؟؟ تفضل سيب عليه “تبهبيرك” ؟؟ “

و أضاف بن عمر أنّ هيبة الدولة ليست في نوع لباس الموظف أو المسؤول إنّما في جودة الخدمات المقدمة للمواطن.من جانبهم قام نشطاء الفيسبوك بتداول صور لزعماء دول كبوتين و بوش الابن و بيل كلينتون و هم بصدد أداء عملهم مرتدين سراويل من “الدجين”، مطالبين والي نابل و كافة المسؤولين بالإدارات التونسية بمراقبة سير العمل و نوع الخدمة المقدمة للمواطن و طريقة استقباله في مؤسسات الدولة.

 

ddgdfgdfg

erter

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: