كتلة نداء تونس : تأجيل اجتماع سوسة بعد تراشق بالتّهم وتشابك بالأيادي

تم اليوم السبت تأجيل اجتماع الكتلة البرلمانية لحركة نداء تونس في سوسة  بسبب اختلافات حادة وصلت إلى التراشق بالتهم والاشتباك بالأيادي

هذا وقد انقسمت الكتلة بين شقين أولهما يناصر  سفيان طوبال وتطالب باحترام جدول أعمال هذه الجلسة في النقطة المتعلقة بالخصوص بانتخاب رئيس للكتلة النيابية لحركة نداء تونس، والشق الثاني يترأسه  محمد سعيدان و دعو إلى إرجاء النظر في ذلك تفاديا لأحداث انقسام داخل الكتلة.

ونقلت وسائل إعلام أن  سفيان طوبال غادر  الجلسة العامة ليعلن فيما بعد أنّه تم انتخابه مجددا لرئاسة الكتلة البرلمانية لنداء تونس بطريقة ديمقراطية على حدّ تعبيره.

من جهتها نفت  نائبة هالة عمران تجديد نواب حزب حركة نداء تونس الثقة في رئيس الكتلة سفيان طوبال خلال اجتماع الكتلة البرلمانية ،مشيرة في تصريح لصحيفة الشارع المغاربي إلى  أن الانتخابات اجّلت بسبب انسحاب جزء هام من نواب الحزب جراء توتّر وصل حد تبادل العنف والتراشق بالتّهم والتّشكيك في نزاهة ونظافة يد بعض النواب ومن بينهم رئيس الكتلة سفيان طوبال “حسب قولها.

هذا وقد أعلن النائب نور الدين بن عاشورأنّه سيودع استقالته من كتلة نداء تونس الإثنين القادم بمكتب الضبط بمجلس نواب الشعب احتجاجا على الوضع الذي آلت إليه الكتلة وانقسامها إلى شقين.

وقال بن عاشور في تصريح اذاعي إلى اجتماع الجلسة العامة للكتلة بسوسة أنّ حالة من التشنج سادت الاجتماع وصلت حد المشادات الكلامية والتشابك بالأيدي.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: