رئيس جمعية التونسيين العالقين بالخارج : طفل تونسي يبلغ من العمر سنتين يقبع بسجون ليبيا

دعا رئيس جمعية التونسيين العالقين بالخارج محمد إقبال بن رجب ،إلى التدخل العاجل ،وإنقاذ الطفل التونسي الموجود في السجون الليبية ” تميم الجندوبي “والذى يبلغ من العمر سنتين .

وبين بن رجب في تصريح لــ”وكالة تونس إفريقيا للأنباء” اليوم الثلاثاء ،على هامش الندوة الصحفية المخصصة لعائلة نذير القطاري بمقر نقابة الصحفيين ، أن هذا الطفل موجود لدى قوات الردع الليبية ،وفقد والديه إثر غارة أمريكية بمدينة صبراتة في فيفرى 2016 ،و أسفرت عن سقوط عشرات القتلى من بينهم تونسيون.
وقال إن الجمعية قد توجهت بتاريخ 27 سبتمبر الماضي بمراسلة عاجلة إلى وزارة المرأة والأسرة والطفولة ،قصد التدخل في هذا الشأن لكنها لم تحرك ساكنا.
كما طالب بن رجب بضرورة تدخل الدولة لمساعدة عائلات العالقين في سوريا، والذين حضروا اليوم اللقاء الإعلامي قصد تبليغ أصواتهم ،والمطالبة بالتدخل للإفراج عن أبنائهم الموجودين في السجون السورية بتهم غير إرهابية وبالسجون الإيطالية والليبية كذلك.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: