%d9%8a%d9%88%d9%86%d8%a7%d9%86

الشرطة اليونانية تستخدم أساليب ” شبيحة ” النظام السوري في تعذيب أطفال سوريين

قالت صحيفة إندبندنت البريطانية، إن السلطات اليونانية اعتقلت 5 أطفال سوريين تتراوح أعمارهم بين 12 إلى 16 كانوا  في طريقهم إلى المركز الثقافي مع الأطفال لعرض مشهد عما يقع في سوريا .

وأضافت الصحيفة أن الأطفال تعرضوا للإهانة والعنف اللفظي و التعذيب في قسم الشرطة وأجبروا على التعري  بالكامل كما يفعل شبيحة النظام السوري مع المعتقلين ومن بينهم الأطفال.
وأفادت مُحامية الأطفال، إلكترا كوترا،أنه “عندما رفض اثنان منهما خلع ملابسهم الداخلية، مارس ضباط الشرطة عنفاً بدنياً ضدهم، بعدها استسلم أحدهم وخلع ملابسه، أما الآخر فواصل الرفض، ونتيجة لذلك؛ تم نزع ملابسه بالإجبار”.
وتابعت أن “طفلاً ثالثاً تعرَّض أيضاً لعنف بدني، حيث أُجبر على الركوع بينما كان عارياً، وطُلِب من أربعة آخرين أن يدوروا حول أنفسهم عُراةً أكثر من مرّة، لينال رجال الشرطة فرصة استعراضهم والنظر على نحو جيد إلى أعضائهم التناسلية”.

ووصفت إلكترا الحادث بأنه “علامة فارقة” تنتهي إلى أن اعتقالات الشرطة وتفتيشاتها “ينبغي أن تُمارس بموجب القانون القومي والدولي الذي يمنع التمييز بما في ذلك التنميط العرقي وسوء المعاملة والحرمان التعسفي من الحرية”.
وأضافت أنه “ينبغي على الشرطة إبداء اهتمام خاص بالأطفال المُعرضين للخطر، وحماية كرامتهم”.

هذا و اتهمت مُنظمة العفو الدولية الضباط اليونانيين بارتكاب انتهاكٍ لحقوق الإنسان ضد الأطفال، ووصفت المُنظمة ذلك الحادث بأنه “مُثير للقلق”، بينما قالت مُنظمة إنقاذ الطفولة، إن الحادث يعد “تذكيراً بالمخاطر التي يواجهها الأطفال اللاجئون كل يوم في اليونان”.

وقال جون داليسن مدير مُنظمة العفو الدولية بأوروبا، إن “العناصر السخيفة لذلك الحادث لا ينبغي أن تصرف النظر عن الادعاءات بالغة الخطورة والمثيرة للقلق في حق الشرطة اليونانية، والتي تُتهم بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان ضد أطفال خلال احتجازهم وأثناء عملية فحص هوياتهم”.

وأضاف أنه “إذا صحّت مزاعم الضرب وسوء المُعاملة، سيتحتم على السلطات اليونانية ضمان اتخاذ الإجراءات الجنائية والتأديبية كما هو مُناسب”. وتابع أنه “ينبغي عليهم أيضاً النظر فيما إذا كان التنميط العرقي يلعب دوراً في تحفيز هؤلاء الضباط لإلحاق مثل هذه المعاملة السيئة بالأطفال”.

الصدى + وكالات

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: