تصاعد المعارك بين الحوثيين الشيعه الموالين لإيران و القوات السعودية على الحدود

 نقلت وكالة الأناضول عن جماعة من ميلشيا الحوثيين الشيعة الموالين لإيران أن معارك ضارية اندلعت في جبل “الدود” الاستراتيجي، المطل على مديرية “الملاحيظ” التابعة لمحافظة صعدة من الجانب اليمني، وعلى بلدة “الخوبة” التابعة لمحافظة “الحرث” في منطقة جازان من الجانب السعودي.

[ads2]

وأفادت المصادر بأن الجبل الواقع داخل الأراضي السعودية ما يزال بعيدا عن سيطرة كاملة لأي طرف مع كثافة النيران والغارات الجوية، التي يتعرض لها.

من جهتها ، أفادت قناة العربية  بأن القوات السعودية صدت هجوما حوثيا بعد محاولات للتقدم صوب قمة جبل الدود الحدودي، وقتلت 50 منهم، دون نفي أو تأكيد من الجماعة.

كما تعرضت اليوم الاربعاء  مواقع الحوثيين في محافظة صعدة، شمالي اليمن، لسلسلة غارات مكثفة في أعقاب القصف الصاروخي صوب الأراضي السعودية.

وذكرت وكالة الأناضول أن السعودية تستعد لإرسال لواء “الأمير تركي بن عبدالعزيز الأول الآلي” التابع لوزارة الحرس الوطني، إلى حدودها الجنوبية مع اليمن.

من جانبها ذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)، أن الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز، وزير الحرس الوطني، زار لواء الأمير تركي “الذي يستعد للمشاركة في مهمة الدفاع عن الحدود الجنوبية ضمن مساهمات وزارة الحرس الوطني إلى جانب زملائهم من وزارات الداخلية والدفاع”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: