قريبا : انعقاد جلسة بين ممثلي جمعية واحات جمنة والحكومة

أعلن رئيس جمعية واحات جمنة الطاهر الطاهري أن جلسة ستنعقد قريبا بين ممثلين عن الجمعية وممثلين عن الحكومة للحوار حول قضية هنشير المعمر والبتة التي تم تنظيمها يوم الأحد الماضي لصابة التمور

[ads2]

و أوضح الطاهري خلال ندوة صحفية اليوم  الجمعة 14 أكتوبر 2016 أن الجمعية التزمت  بالحكم القضائي الصادر والمتعلق بمنع تنظيم البتة يوم 18 سبتمبر 2016 وأنها نظمت البتة يوم 09 أكتوبر خاصة وأن صابة التمور استوجب جنيها قبل أن تفسد في النخيل.

هذا  ، طاهر الطاهري، عن استعداد أهالي عمادة جمنة من ولاية قبلي، لتسويغ واحات هنشير ” ستيل المعمر ”  من الدولة، وفق ما ينص عليه الفصل 14 من القانون عدد 21 لسنة 1995 والمتعلق بالعقارات الدولية الفلاحية.

ودعا الطاهري وزارة أملاك الدولة والشؤون العقارية، إلى تقديم مقترحات مكتوبة  تتفاعل إيجابا مع المنوال التنموي الذي انطلق أهالي جمنة في إرسائه منذ سنة 2011 وتلبي رغبات الأهالي وتطلعاتهم في منوال تنموي عادل .

واعتبر الطاهري أن ” تجربة واحات جمنة تعد نموذجا اقتصاديا واجتماعيا تشاركيا وتعكس توجهات الدولة نحو تفعيل اللامركزية وبناء منوال تنموي محلي وجهوي، تكريسا لما ورد في دستور 27 جانفي 2014″. وطالب في هذا الصدد، بالعمل على تنقيح القوانين المنظمة لاستغلال الأراضي الفلاحية، « حتى تتماشى مع محتوى الدستور الجديد “.

ونفى الطاهري أن تكون جمعية حماية واحات جمنة، قد أساءت التصرف في الضيعة أو في عائداتها المالية، مستنكرا  الحملة الإعلامية المضللة للرأي العام  على الجمعية وعلى الأهالي.

وتابع قوله: ” نحن ننجز ولا نتحدى الدولة، بل نعاضد مجهوداتها في التنمية المحلية ونساهم في توفير مواطن الشغل وبعث المشاريع “.

وذكر الطاهري أن من بين هذه الإنجازات، ” بناء قاعات درس ووحدات صحية وقاعة مغطاة بمعهد ثانوي وتعشيب ملعب أحد الأحياء بالمنطقة واقتناء سيارة إسعاف مجهزة لفائدة جمعية القاصرين ذهنيا، إضافة إلى دعم الأنشطة الثقافية والرياضية بالجهة “، وهي مشاريع قال إنها ” أنجزت تحت إشراف الدولة والهياكل الإدارية التابعة لها “.

كما اتهم سلطة الإشراف بالسعي إلى ” وأد التجربة التنموية التي أثبتت نجاعتها بالإنجازات “، معتبرا أن هذا المنوال «” عرًى اختيارات اقتصادية اعتمدتها الدولة لسنين عدة وآن أوان مراجعتها “.

يذكر أن جمعية حماية واحات جمنة التي تشرف على تسيير واحة ” هنشير ستيل ” بجمنة، نظمت يوم الأحد 9 أكتوبر، بتة لبيع صابة التمور، بقيمة إجمالية بلغت 7ر1 مليون دينار مما خاف جدلا واسعا في الأوساط السياسية والإعلامية .

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: