%d8%a7%d9%85%d8%a7%d8%b1%d8%a7%d8%aa1

تقرير إيماسك : مئات المعتقلين السياسيين في الإمارات من بينهم تونسيون يتعرضون للتعذيب

أصدر موقع إيماسك “مركز الإمارات للدراسات والإعلام ” تقريرا كشف فيه أن دولة الامارات تعتقل مئات الأشخاص من 21 جنسية من بينهم تونسيون ومصريون وسوريون وفلسطينيون

وجاء في التقرير أن 261 معتقلا من 21 جنسية يقبعون في سجون أمن دولة الإمارات بتهم تتعلق بحرية الانتماء والرأي والتعبير بينهم (181) إماراتياً.

و أضاف التقرير  إن أغلب من تم اعتقالهم تم بدون وجود أوامر من القضاء الإماراتي أو النيابة، ويتم اخفائهم قسرياً لمدة تصل إلى عام دون معرفة مكان اعتقالهم قبل أن يعرضوا على القضاء، وتتجنب السلطات التصريح أو تبيين أسباب الاعتقال أو مكان تواجدهم وفي أحيان كثيرة تنفي علمها بالقيام بعمليه الاعتقال نهائياً.

وسبق أن أكد تقرير للأمم المتحدة أن النظام القضائي الإماراتي ليس مستقلاً ودستورها “لا يعترف بالفصل بين السلطات” ما يعني أنّ استقلال السلطة القضائية ليس مضموناً دستورياً ولا فنياً.

و أضاف التقرير ” أن غالبية المعتقلين الـ(261)  كشفوا في الجلسة الأولى أمام القاضي أنهم تعرضوا للتعذيب الجسدي والنفسي ومن أنواعه الصدمات الكهربائية والضرب والسجن الانفرادي، والتهديد بالاعتداء الجنسي، والتهديد بمسّ حياة عائلات هؤلاء المعتقلين، كما يتعرضون وإساءة المعاملة، والإهانة، والشتم والبصق. لكن المحكمة تجاهلت كل تلك الاتهامات والمزاعم من المعتقلين ما يؤكد انحياز (أو عمل) القضاء لصالح جهاز أمن الدولة”

أما أسماء التونسيين الوارد ذكرهم في هذا التقرير فهم :

وديع عبد القادر عبد القادر بونني (33 عاما )

رمزي بن سالم التواتي (36 عاما )

ربيع عبدالقادر بن سليمان (30 عاماً)

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: