طالبة طب سورية

آلاف المناشير من قبل نظام الاجرام السوري تخير أهل حلب بين المغادرة أو الإبادة

قامت طائرات النظام السوري اليوم الخميس بإلقاء  آلاف المناشير على سكان حلب الشرقية تتضمن  عنوانا “اغتنم الفرصة قبل فوات الأون ” مرفوقا بصورة حافلة خضراء معنونة ب “طريق الخلاص ” وصورة لجثة معنونة ب “لا ترم بنفسك إلى التهلكة” .

واعتبر الأهالي أن هذه المناشير تخيرهم بين الخروج والهروب من منازلهم أو إبادتهم إذا لا يمتثلوا لما جاء فيها .

ونقل شهود أن مناشير أخرى احتوت على تعليمات لأهالي المدينة للخروج من أحياء حلب الشرقية، خلال أيام 20 و21 و22 من  أكتوبر الجاري وخريطة لـ7 معابر ليغادروا من خلالها .

هذا وتزامنا مع إلقاء المناشير بدأت وسائل إعلام النظام تروج أخبار عن هروب المدنيين من الأحياء الشرقية لمدينة حلب عبر المعابر التي أعلن عنها النظامان الروسي والسوري وهو ما نفاه ناشطون بمواقع التواصل الاجتماعي وبثوا صوراً ومقاطع مصورة تظهر خلو المعابر وانعدام الحركة في المناطق التي أعلن عنها النظام كمعابر.

كما قال العديد من سكان حلب أن النظام قصفهم بالقنابل والبراميل المتفجرة ومع هذا مكثوا في ديارهم ولم يغادروا  فما بالك بإلقائه لهذه المناشير ،مؤكدين ،أنهم لن يموتوا إلا في أرضهم إذا أراد هذا النظام الإجرامي إبادتهم .

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: