نداء تونس

نداء تونس : انقسام جديد في صلب الكتلة البرلمانية

طالب نواب حركة نداء تونس الذي جمدوا عضويتهم بالكتلة النيابية للحركة، منذ يوم 17 أكتوبر الجاري،زملائهم بالنأي بأنفسهم عن الولاءات خارج أطر الحزب

وأفادوا في بيان لهم اليوم الاثنين أن أسباب تجميد عضويتهم بالكتلة النيابية للحركة يعود إلى عدم رضاهم عن تسيير الكتلة من قبل رئيسها ومكتبها وهو تسيير ينقصه الشفافية  ويعتمد في اختيار ممثلين داخل مسؤوليات المجلس على الولاء لرئيس الكتلة وأطراف أخرى وليس على الكفاءة .

ويذكر أن الستة عشر نائبا الذين جمدوا عضويتهم هم :

ناجية بن عبد الحفيظ

سماح دمق.

على بالأخوة

شاكر العيادي

لمياء المليح

هالة عمران

سعاد الزوالي

الطاهر بطيخ

أكرم مولاهي

محمد الهادي قديش

محمد كمال الحمزاوي

حاتم الفرجاني

ليلى أولاد علي

محمد بن صوف

جلال غديرة

محمد سعيدان

هذا ودعا هؤلاء النواب رئيس الكتلة إلى إحترام النظام الداخلي، والاتفاق المبرم الذي ينص على أن يواصل مهامه حتى موفي شهر فيفري 2017 ، مع المحافظة على نفس تركيبة اللجان وأعضاء مكتب المجلس للسنة البرلمانية 2015 /2016

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: