فرانسوا-هولاند

فرنسا : هولاند يمنح أعوان الشرطة حق “الدفاع عن النفس” لوقف احتجاجاتهم

اجتمع  الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، مساء اليوم الأربعاء، مع ممثلي نقابات الشرطة، بحضور رئيس الحكومة ووزيري الداخلية والعدل في محاولة لوضع حدّ لأسبوعين من الاحتجاجات.

هذا ويطالب أعوان الشرطة بتعديل حق الدفاع عن النفس وبتغليظ الأحكام القضائية ضد المجرمين، وبتوفير الحماية الكافية لهم،  وبتحسين قدراتهم الشرائية فضلا عن زيادة الوسائل البشرية واللوجيستية لتمكينهم من مواجهة ضغوط العمل.
  ويشار إلى أن رجال الشرطة الفرنسية كانوا قد خرجوا منذ أسبوعين  للتظاهر والاحتجاج بعد حرق أربعة من رجال الشرطة فى سيارتين دورية فى أحد الضواحى القريبة من العاصمة باريس، من قبل مجموعة من الأشخاص الذين ألقوا زجاجات مولوتوف عليهم.

واستخدم المئات من رجال الشرطة في مظاهراتهم  سيارات التأمين وقاموا بإغلاق الطرق حول الشانزليزيه مرددين هتافات “رجال الشرطة غاضبون” و”استقالة كازونوف” و”استقالة فالكون”، في اشارة الى وزير الداخلية بيرنار كازونوف والمدير العام للشرطة الوطنية جان مارك فالكون.

ورفع  البعض الآخر لافتات كتبوا عليها “لقد ضقنا ذرعا” و”الدعم لزملائنا الجرحى”.

هذا وعقب اللقاء الذي جمع اليوم الاربعاء بين الرئيس هولاند وممثلي نقابات الشرطة في الإيليزيه  أعلن وزير الداخلية، برنار كازنوف،عن ضخ مبلغ 250 مليون يورو من أجل التجهيزات، إضافة إلى التعهد بتقديم مشروع قانون جديد للبرلمان، قبل نهاية شهر نوفمبر، في ما يخص تعزيز شروط “حق الدفاع عن النفس” بالنسبة لأعضاء الشرطة، وهو ما كان يعارضه، بشدة، وزير العدل، جان جاك أورفوا.

ويعتبر هذان الإعلانان من أهم مطالب الشرطة. وقد حظيت هذه الإجراءات، على الفور، بترحيب من نقابات الشرطة، التي رأت فيها “خطوات في الطريق الصحيح”.

الصدى + وكالات

 

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: