Israel's Prime Minister Netanyahu delivers a speech during the opening of an exhibition in Jerusalem

“إسرائيل” تستدعي سفيرها لدى اليونسكو بعد قرار الأقصى

استدعت إسرائيل الأربعاء  26 أكتوبر سفيرها لدى اليونسكو  “للتشاور” بعد التصويت لصالح مشروع قرار يؤكد أن المسجد الأقصى بحائطه الغربي تراث إسلامي خالص.

 

وقال مكتب رئيس وزراء كيان الاحتلال بنيامين نتانياهو في بيان صحفي “قررت استدعاء سفيرنا لدى اليونسكو لإجراء مشاورات، وسنقرر الاجراءات التي سنتخذها ضد هذه المنظمة”.

وأضاف مكتب نتنياهو أن “إسرائيل تشكر كرواتيا وتنزانيا اللتين طلبتا إجراء التصويت السري، كما تشكر جميع الدول التي صوتت لصالحها”.

و يذكر ان لجنة الشؤون الخارجية لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونسكو”، صادقت على مشروع قرار ينفي وجود أي علاقة تاريخية بين اليهود والمسجد الأقصى.

وصوتت 24 دولة لصالح القرار المقدم للجنة الشؤون الخارجية بالمنظمة، مقابل 6 دول فقط عارضته، و26 دولة امتنعت عن التصويت وتغيب ممثلو دولتين خلال الاجتماع المنعقد في مقر “اليونسكو” في العاصمة الفرنسية باريس.

وانتقد القرار طريقة إدارة”إسرائيل” الأماكن الدينية في القدس، وأشار إلى أن القدس تعد مدينة مقدسة للمسلمين والمسيحيين واليهود.

ولفت القرار بشكل خاص إلى صلة الإسلام بالمسجد الأقصى، فيما لم يتضمن ذكر ادعاءات “إسرائيل” حول علاقة اليهود بالأقصى.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: