مكة
mekkah

غضب عربي واسع لاستهداف مكة المكرمة بصاروخ روسي من قبل ميليشيات الحوثيين الشيعة الموالين لإيران

أثار استهداف مكة المكرمة قبلة المسلمين من قبل ميليشيات الحوثيين الشيعة الموالين لإيران بصاروخ روسي غضبا عربيا واسعا على النطاقين الرسمي والشعبي .

فعلى الصعيد الرسمي أعرب الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، عبداللطيف الزياني، في بيان، عن إدانة دول المجلس واستنكارها الشديدين لاستهداف مكة بصاروخ باليستي، قائلاً إنّ “دول المجلس تعتبر هذا الاعتداء الغاشم، والذي ضرب بعرض الحائط حرمة هذا البلد، استفزازاً لمشاعر المسلمين واستخفافاً بالمقدسات الإسلامية وحرمتها”.

ومن جهتهم أدان وزراء الخارجية العرب جريمة الحوثيين واعتبروها “دليلاً بارزاً على إمعان جماعة الحوثيين وقوات علي عبدالله صالح في تجاوزاتها، ورفضها الانصياع لإرادة المجتمع الدولي وقراراته، والمساعي القائمة لتطبيق الهدنة، والجهود الحثيثة للتوصل إلى حل سياسي للأزمة اليمنية”.

و في تغريدة بثها عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”،قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إن “جماعة الحوثي_صالح، المدعومة من إيران  لم تراع إلاً ولا ذمة باستهدافها البلد الحرام، مهبط الإسلام وقبلة المسلمين حول العالم”

ومن جهته قال الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة وزير خارجية البحرين  في تغريدة : “استهداف مكة المكرمة  ليس كسرا للعهود والمواثيق فحسب، بل هي أم الجرائم وأم الكبائر.. فليحفظ الله البيت الحرام و جواره وأهل مكة من كل شر”.

ومن جانبه  اعتبر وزير خارجية قطر محمد بن عبدالرحمن آل ثاني الاعتداء بأنه “خيانة لله تعالى” وقال في تغريدة له “الاعتداء السافر على  مكة المكرمة  والتطاول على المقدسات الإسلامية خيانة لله تعالى أولاً ولدينه، قبل أن يكون اعتداء على أمن واستقرار المنطقة”.

وبدورها أدانت  الجامعة العربية الاعتداء وقال امينها العام ، أحمد أبو الغيط، بأشإنّ “هذا العمل المشين يمثل انتهاكاً غير مقبول لحرمة الأراضي المقدسة، خاصةً أنّه يشكّل تهديداً لأرواح المدنيين في هذه المدينة”.

وأشار أبو الغيط، في تصريحات صحافية، إلى أنّ “هذا العمل يعد أيضاً تصعيداً من جانب الحوثيين، في الوقت الذي تبذل فيه جهود لتأمين قيام هدنة مستقرة في اليمن، بما يمهد للتوصل إلى تسوية مناسبة للأزمة في هذا البلد العربي، كما يفتح الباب أمام تهديد أمن واستقرار منطقة الجوار اليمني ككل”.

أما نشطاء  مواقع التواصل الاجتماعي، فقد  أخذت تعليقاتهم بعداً دينياً يتعلق برمزية مدينة مكة ومكانتها لدى المسلمين، كما اعتبروا الحوثيين أداة لإيران الطامعة بالاستيلاء على العالم الإسلامي وإعادة مجدها الضائع  ونشر عقيدتها المشبوهة وذلك من خلال نقمتها على العرب الذين فتحوا فارس .

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: