eryertyer

وزير الثقافة يرفض تدشين مقهى ثقافي شُيّد على موقع أثري ويغادر غاضبا و والي نابل “يتفاجأ”

رفض وزير الثقافة و المحافظة على التراث السيد محمد زين العابدين تدشين مقهى ثقافي بمدينة نابل و ذلك لتفطنّه أنّ المقهى شيّد على موقع أثري قبل أن يغادر غاضبا.

و كان الوزير، الذي تنقل إلى ولاية نابل بمناسبة تدشين ساحة الفنون و افتتاح المهرجان المغاربي لمسرح الهواة بالجهة، قد دُعي من قبل والي الجهة لتدشين المقهى المذكور قبل أن يُصدم بأنّه تمّ الترخيص له على موقع “نيابوليس” الأثري المعروف بالجهة “.

و فيما أبدى مرافقوه استغرابهم من هذا التجاوز الخطير و التعدّي على الآثار ، أمر وزير الثقافة بفتح تحقيق جدّي و استعجالي تحمّل على إثره المسؤولية لكلّ من ساهم في تخريب التراث الوطني.

من جانبه، تفاجأ منور الورتاني والي نابل بالمخالفة الخطيرة و قرّر فتح التحقيق الذي أمر به وزير الثقافة على إثر زيارته للجهة.

و قد استغرب نشطاء المجتمع المدني بنابل من تفاجئ الوالي الذي، حسب قولهم، أطلّع على أهم المشاريع المنجزة بالجهة و من بينها المقهى الثقافي و عمارة شيّدا على موقع “نيابوليس” الأثري. كما تمنوا أن ترى نتائج التحقيق النور و أن لا تطمس كما حدث مع غيره من التحقيقات على غرار ما حصل مع “تحقيق منور الورتاني” حول غابة الصمادية و قرارات استرجاع للملك العام لم ترى النور بولاية بنزرت التي كان واليا سابقا عليها.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: