أسير من النظام السوري: ضابطان روسي وكوري يقودان معركة حلب وحزب الله هو حزب الشيطان

بثّت جبهة فتح الشام  السورية مقطع فيديو لعنصرين من قوات نظام بشار الأسد  تم أسرهما خلال معركة حلب الحالية، أدليا باعترافات مثيرة.

واعترف أحد الأسيرين، وهو ملازم في قوات النظام، بأن ضابطا روسيا، وآخر كوريا، يشرفان على معركة حلب الحالية.

وبحسب الملازم بسام معلّا، الذي ينحدر من ريف جبلة باللاذقية، فإن “قائد المعركة من المحور 17 هو العقيد إياد عفلق، وقائد المعركة الأول، اللواء زيد الصالح، رئيس اللجنة الأمنية في حلب”.

وأضاف: “يوم بدء اقتحام ضاحية الأسد، دخل علينا ضابط روسي، وضابط كوري، ومعهم مقدّم يُدعى محمد، وكانت مهمّته ترجمة كلام الضابطين الروسي والكوري للعقيد إياد عفلق”.

الأسير الآخر يدعى مصطفى ديلاني، وهو مجنّد احتياط في قوات النظام، اتّهم حزب الله والمليشيات الشيعية بتركهم والانتقال إلى مكان آخر.

ووصف ديلاني حزب الله بـ”حزب الشيطان”، قائلا إن عددهم يقارب على المئتين في هذه المعركة.

يشار إلى أن العنصرين تمّ أسرهما خلال اقتحام فصائل المعارضة لضاحية الأسد، غربي حلب.

المصدر : عربي 21

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: