%d9%85%d9%82%d8%b1%d9%8a

الجزائر : أكبر حزب إسلامي يعلن مشاركته في الانتخابات النيابية

أعلنت حركة مجتمع السلم (أكبر حزب إسلامي في الجزائر)، اليوم السبت، مشاركتها في الانتخابات النيابية المقررة ربيع العام القادم رغم تحفظها على مهام لجنة عليا للانتخابات جاء بها تعديل دستوري جرى مطلع 2016.

و أكد رئيس الحركة عبد الرزاق مقري في ندوة صحفية نشطها عقب اجتماع المجلس أن “الحركة قررت رسميا المشاركة بقوائمها في انتخابات سنة 2017”, مبرزا “استعداد وجاهزية الحركة لهذه الإستحقاقات”.

واعتبرت الحركة، في بيان اطلعت عليه الأناضول “قرارها هذا انخراطا جديا وفاعلا ومسؤولا في مستوى من مستويات مقاربة الحريات والانتقال الديمقراطي المتدرج والمتفاوض عليه من خلال المؤسسة التشريعية وكافة المؤسسات المحلية المنتخبة واغتنام كل الفرص المتاحة للدفاع عن تطلعات الشعب الجزائري في التغيير والإصلاح”.

هذا وأكد عبد الرزاق  مقري أن باب التحالف مع أحزاب أخرى , ترك “مفتوحا” سيما بعد تجربة تكتل الجزائر الخضراء التي تضم أحزاب إسلامية (حمس وحركة الإصلاح لا الوطني وحركة النهضة) مشددا ,أن “مجلس الشورى الوطني ترك مسألة الفصل في تشكيل تحالفات وائتلافات إلى المناقشة على المستوى المحلي”.

  و في رده عن سؤال صحفي حول امكانية التحالف في إطار” تنسيقية الانتقال الديمقراطي”, في هذه الاستحقاقات رد مقري قائلا أن “الحزب أخذ الإشارة من التنسيقية و التي مفادها أنها لا تحبذ التحالفات بشكل واضح و هذا الأمر منطقي”.

الصدى +الخبر الجزائرية+ الاناضول

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: