مصر : محمد البرادعي يصف إعلام السيسي بالجوقة المأجورة

في إطار القول والقول المضاد بين  محمد البرادعي، نائب الرئيس المصري المؤقت ما بعد الانقلاب، وإعلام الانقلاب قال   البرادعي، في تغريدة على “تويتر”، إنه “شتان بين إعلام مهني حر ينقل الحقيقة ويعبر عن الرأي بفهم وأمانة، وبين جوقة مأجورة تترنح بين الكذب والجهالة وتعوي بما يطلبه صاحب الليلة أيا كان”، بحسب تعبيره.

وأثار هجومه تساؤلات على الصحف المصرية حول “صاحب الليلة”، ومن يعني البرادعي في هجومه.

هذا ويتعرض البرادعي إلى هجمة شرسة من قبل إعلام قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي على إثر إصداره بيانا الأسبوع الماضي عبر صفحته بالفيس بوك كشف فيه  جزء من مخطط الانقلاب على الرئيس الشرعي محمد مرسي .

وقال البرادعى في تدوينة عبر صفحته الرسمية على “فيسبوك” أنه فوجيء باحتجاز الرئيس ” محمد مرسي” صباح يوم 3 جويلية 2013  على يد القوات المسلحة.

و اكد البرادعي  اعتراضه على فض اعتصام أنصار الرئيس الأسبق محمد مرسي في 14أوت 2013 بالقوة من جانب قوات الأمن، مشيرا  إلى أن اعتراضه لم يكن لأسباب أخلاقية فحسب  وإنما كذلك لوجود حلول سياسية شبه متفق عليها كان يمكن أن تنقذ البلاد من الانجراف في دائرة مفرغة من العنف والانقسام وما يترتب على ذلك من الانحراف بالثورة وخلق العقبات أمام تحقيقها لأهدافها”.

 وانتقد البرادعي  الاستمرار في تحريف وتشويه دور الوكالة الدولية للطاقة الذرية فيما يتعلق بعملها في التفتيش على برنامج العراق النووي بمقتضى قرارات مجلس الأمن، وهو العمل الذي نال التقدير الجماعي من كافة الدول أعضاء الوكالة، بما فيها مصر، باستثناء الولايات المتحدة وبريطانيا”.

هذا وقد أشعل بيان البرادعي مواقع التواصل الاجتماعي و تدخل الآلاف من العلقين في صفحته بالفيس بوك لكتابة آرائهم حول البيان

وتميزت  الردود بين السخرية والتعجب والتساؤل لماذا يصدر مثل هذا البيان في هذا التوقيت بالذات

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: