قتل طفل عراقي سنّي وسحقه بدبابة في الموصل

تداول نشطاء مواقع  التواصل الاجتماعي شريطا مصورا يتضمن قيام عصابات الحشد الشعبي في منطقة حمام العليل جنوبي الموصل بالعراق  بسحق طفل بدبابة  بعد إطلاق النار عليه .

ويأتي هذا الشريط تزامنا مع صدور تقرير من منظمة العفو الدولية يفيد أن الفوات الحكومية العراقية مارسوا التعذيب وقتلوا عددا من المدنيين في احدى قرى جنوب الموصل”.

وتفيد الأدلة التي تقول أمنستي إنها جمعتها هناك، بأن ستة أشخاص على الأقل قتلوا في بلدة الشورة والقيارة.

وقالت لين معلوف نائبة مدير البحوث في مكتب المنظمة ببيروت إن “رجالاً بملابس الشرطة الاتحادية نفذوا عدة عمليات قتل غير قانونية، وألقوا القبض على سكان في قرى جنوب من الموصل وقتلوهم عمدا بدم بارد”.

ولم يصدر عن الحكومة العراقية أي تعقيب على هذه التقارير للمنظمة المدافعة عن حقوق الإنسان.

هذا وحذّرت منظمات إغاثية من إمكانية نزوح نحو مليون شخص بسبب القتال الدائر في المدينة.

وكانت منظمة الهجرة الدولية ذكرت، في وقت سابق، أن أكثر من 42 ألف شخص نزحوا بعيدا عن منازلهم؛ خوفا من القتال الدائر لاستعادة مدينة الموصل.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: