الشيخ رائد صلاح يُضرب عن الطعام

أعلن رئيس الحركة الإسلامية الشيخ رائد صلاح، إضرابا مفتوحا عن الطعام، ابتداء من صباح اليوم الأحد، احتجاجا على عزله منذ أشهر، وسوء معاملته.

وأبلغ الشيخ صلاح محاميه محمد اغبارية بخوضه الإضراب عن الطعام احتجاجا على عزله الانفرادي، وسوء معاملته التي يتعرض لها منذ اعتقاله في سجن ريمون الصحراوي.

من جهته قال المحاميمصطفى سهيل، من مركز ميزان لحقوق الإنسان، الذي يدافع عن الشيخ صلاح:” الإجراءات التي تطبقها سلطات السجون ضد الشيخ صلاح هي بمثابة انتقام سياسي وعقاب إضافي على سجنه لمدة 9 أشهر”.

وكانت المحكمة العليا الإسرائيلية، قد قضت في 18 أفريل الماضي، بسجن صلاح، لمدة 9 أشهر، بتهمة “التحريض على العنف”، خلال خطبة ألقاها في مدينة القدس الشرقية قبل 9 سنوات.

وفي 17 نوفمبر 2015 قررت الحكومة الإسرائيلية إخراج الحركة الإسلامية التي يقودها الشيخ صلاح عن القانون ولكن الشيخ صلاح تمسك بقيادة الحركة.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: