وزارة التربية

المعلمون النواب بالمهدية يلوحون بالتصعيد في حال عدم تنزيل القائمة الاسمية المعنية بانتدابهم

لوح المعلمون النواب المعتصمون اليوم الاثنين، بمقر المندوبية الجهوية للتعليم بالمهدية، بالتصعيد « في حال عدم تنزيل القائمة الاسمية المعنية بانتدابهم من قبل وزارة الإشراف »، وفق ما أكده المنسق الجهوي للمعلمين النواب بالاتحاد الجهوي للشغل نبيل حميدة.
وأضاف حميدة، في تصريح له أن « وزارة التربية كانت قد وعدت بانتداب دفعة أولى من المعلمين النواب، وعددهم 1000 معلم، خلال شهر سبتمبر 2016، ليتم استكمال العدد الباقي في أكتوبر المنقضي، إلا أنها لم تف بوعدها ».
وقال أن « 90 بالمائة من المعلمين النواب بالمهدية (وعددهم الجملي 289 معنيين بالانتداب)، قاطعوا الدروس منذ غرة نوفمبر 2016 رفقة عدد هام من المعلمين النواب بولايات أخرى »، وبين ان « هذا الانقطاع تسبب فى غياب المدرسين عن حوالي 10 آلاف تلميذ، ما خلف حالة امتعاض في صفوف الأولياء ».
وشدد حميدة على أن « المعلمين النواب بالمهدية سيعودون إلى الشارع كشكل من اشكال الاحتجاج، علاوة على الاعتصام أمام مقر الولاية والدخول في اضراب جوع »، وأعتبر أن « تصريحات وزير التربية التي أكد فيها غلق باب الانتداب والاعتماد على عمليات التعاقد، زاد من حالة الاحتقان التي يعيشها هذا السلك ».

المصدر : الإذاعة الوطنية

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: