%d9%87%d9%8a%d8%a6%d8%a9-%d8%ad%d9%82%d9%8a%d9%82%d8%a9

هيئة الحقيقة والكرامة :وزارة الداخلية رفضت التعامل مع الهيئة وتسليم الأرشيف لها

 

أفادت رئيسة هيئة الحقيقة والكرامة سهام بن سدرين أن وزارة الداخلية رفضت التعامل مع الهيئة و تسليم الأرشيف الخاص بها ، الأمر الذي أعاق عملها”، بحسب تعبيرها.
وطلب أعضاء الهيئة مساعدة نواب البرلمان للوصول إلى بعض وثائق الأرشيف ومعاضدة جهود الهيئة في الوصول إلى الحقيقة وتسريع أعمالها للانتهاء منها في أقرب الآجال.

وعلى صعيد آخر تنظم هيئة الحقيقة والكرامة  أول جلسة استماع علنية يوم الخميس  17 نوفمبر الجاري على  الساعة الثامنة والنصف ليلا بنادي عليسة بسيدي ظريف على ان تستانف الجلسة الثانية يوم الجمعة 18 نوفمبر الجاري .
وأعلمت الهيئة أن جلسة الاستماع العلنية سيقع بثّها على المباشر على عدد من القنوات التلفزية، كما ذكرت أنها أبرمت اتفاقيات شراكة مع وسائل إعلام وطنية وتحديدا مع مؤسسة التلفزة التونسية، ومؤسسة الإذاعة التونسية ووكالة تونس افريقيا للأنباء.
كما أبرمت اتفاقيات شراكة مع وسائل إعلام وطنية خاصة وهي قنوات حنبعل، والحوار التونسي، والتاسعة إضافة إلى إذاعات موازييك، وشمس، واكسبراس واوازيس، إضافة إلى وسائل إعلام دولية على غرار القنوات التلفزية فرانس 24، والجزيرة، وسكاي نيوز عربية، ووكالة الأنباء الفرنسية،  لتغطية جلسات الاستماع العلنية.

وأكدت الهيئة أن إبرام هذه الاتفاقيات يأتي في إطار الشراكة مع الإعلام في تنفيذ مسار العدالة الانتقالية.
وذكّرت الهيئة بأنها عقدت ميثاق اتصال حول تغطية هذه الجلسات مع المنظمات المهنية للإعلام الوطني، وهي النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، ونقابة مديري المؤسسات الإعلامية، والجامعة التونسية لمديري الصّحف. وبيّنت أن الهيئة ستضمن حق النفاذ إلى المعلومة مع احترام سرية المعطيات الشخصية واحترام إجراءات سلامة الضحايا والشهود.
وبيّنت الهيئة أنها ستوفّر شارات اعتماد للإعلاميين الذين يقومون بالتسجيل في تطبيقة خاصة متوفّرة على موقع الهيئة، وذكرت أن آخر أجل للتسجيل هو يوم غد بحلول منتصف الليل.
وبخصوص الضيوف، أعلنت الهيئة أنها وجهت دعوات للرئاسات الثلاث وللأحزاب السياسية والمنظمات الوطنية والمجتمع المدني، إضافة لشخصيات دولية ذات علاقة بالعدالة الانتقالية

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: