السيسي

مصر : سياسيون يشككون في رواية سلطات نظام الانقلاب حول إحباط محاولتين لاعتيال السيسي

أصدر النائب العام المصري، نبيل صادق، الأحد 20 نوفمبر2016، بيانا كشف فيه عن تفاصيل محاولتين لاغتيال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي .

وأوضح البيان أن محاولة الاغتيال الأولى كانت في السعودية أثناء أداء السيسي مناسك العمرة والثانية عن طريق تنظيم ” ولاية سيناء ” الذي يضم ضباطا منفصلين.

وقد شكك سياسيون رواية سلطات الانقلاب حول إحباط محاولة الاغتيال ورأوا  أن فيها أبعادا سياسية منها إثبات أن الدولة قادرة على مواجهة التحديات الصعبة والقدرة على استكمال مرحلة التنمية الشاملة، مستبعدين أن يكون الأمر متعلقًا بالمملكة السعودية أو من باب المراوغة؛ لأن الدولتين أمنهما القومي مرتبط ببعض.
وقال السفير إبراهيم يسري، مساعد وزير الخارجية الأسبق، إن “توقيت إعلان النائب العام، نبيل صادق، عن مخطط ولاية سيناء لاغتيال الرئيس عبدالفتاح السيسي، هي محاولة لإثبات أن الرئيس لا يخشى أحدًا، وتأكيد على شجاعته لمواجهة كل المخاطر رغم صدمة البعض منها”. واستبعد أن “يكون توقيت النشر الآن؛ بسبب الخلافات بين مصر والسعودية؛ لأن الأمر رهن التحقيق وتم الإعلان بعد تجلي الحقيقة كاملة”. وأوضح يسري لـ “المصريون”، أن “محاولة الاغتيال إذا كانت حقيقية، فمن المفترض أن يتم محاكمة المتورطين فيها أمام المحاكم السعودية وليس أمام المحاكم المصرية”. مع ذلك، بدا متشككًا تجاه محاولة الاغتيال المزعومة، قائلاً إنه “أثناء تأدية الرئيس مناسك العمرة، كان تأمين الحرم على أعلى مستوى، مما يؤكد أنه من الصعوبة حدوث أية محاولة للاغتيال”.
وتابع: “الشرطة دائمًا تقوم بالقبض على مجموعة من المواطنين ثم تذيقهم ألوانًا كثيرة من التعذيب من أجل الاعتراف بأمور ليس لهم علاقة بها من أجل إغلاق القضية”، مضيفًا أن “هؤلاء المتهمين بهذه القضية ربما يكونون أبرياء ولا علاقة لهم بما حدث”.

من جهته قال النائب حسن عمر حسانين، أمين سر لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب، إن “الكشف عن التحقيقات في محاولتي الاغتيال في هذا التوقيت جاء ليثبت للعالم أن النظام يواجه خطرًا حقيقيًا، ويتعرض لمحاولات اغتيال من جميع الجهات الداخلية وخارجية”. وأوضح أن “الوطن يمر بخطورة كبيرة؛ بسبب العمليات الإرهابية التي تهدد الأمن القومي المصري”، مشيرًا إلى أن “بيان النائب العام رسالة تحقيق للجميع في الداخل والخارج بأن النظام قوي وقادر على مواجهة المخاطر والقدرة على تحقيق التنمية”.

المصدر:الصدى +  مواقع إعلامية مصرية

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: