حركة أطباء ضدّ الدكتاتورية تطالب بمحاسبة الأطباء المورطين في تدليس شهائد وفاة ضحايا نظام المخلوعين بورقيبة وبن علي

ندّدت حركتي أطباء ضدّ الدكتاتورية و أطباء ضدّ الفساد في بيان مشترك نهاية الأسبوع المنقضي، بمشاركة عدد من الأطباء في تدليس شهائد الوفاة للمواطنين الذين تعرّضوا للتعذيب خلال النظام السابق قصد اخفاء الحقيقة وحماية الجلادين.

وطالبت الحركتين بتتبع الأطباء المورطين ومحاسبتهم على مشاركتهم في الجرائم.

ويأتي بيان الحركة على خلفية انطلاق جلسات الاستماع لعائلات ضحايا النظام السابق بفترتي المخلوع الأول الحبيب بورقيبة والمخلوع الثاني زين العابدين بن علي .

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: