الفصائل الفلسطينية : إغلاق سلطة عباس مسجد الظاهرية بالخليل بالتنسيق الأمني مع الاحتلال الإسرائيلي

أقدم جهاز الوقائي الفلسطيني التابع لسلطة محمود عباس ، على إغلاق مسجد الظاهرية الكبير وسط البلد غرب الخليل بالجنازير وإقفال الحديد بحجة استخدام خطب الجمعة للتطاول على المقامات العليا والتشهير بالسلطة، ومنعت إقامة صلاة الجمعة الماضية.

وقال شهود أنهفي صباح يوم الجمعة الماضي،  أقدمت قوة مكونة من سيارات تابعة لوقائي الخليل مدعومة بالشرطة العسكرية والأمن الوطني، على محاصرة المسجد وسط البلد، ودخول عدد من العناصر للمسجد برفقة أحد الضباط .

 وحاول بعض الشباب التقدم لمعرفة الأسباب، إلا أن الأجهزة هددت بإطلاق النار عليهم، ومنعتهم من الاقتراب، سيما أن العناصر كانوا يحيطون بالمسجد بشكل كبير.

وقال أحد رواد المسجد، إن أجهزة الأمن نشرت قواتها على امتداد الشارع الرئيس، واستمرت على هذا النحو، إلى أن تمت المغادرة من المكان تاركين ورائهم حجرة الأذان والسماعات للمسجد مغلقة بالسلاسل والأقفال، مؤكدا على عدم اعتقال أي من الرواد أو الشبان الذين تقدموا صوب المسجد .

بدوره أدان حزب التحرير في فلسطين خطوة أجهزة السلطة في إغلاق المسجد واعتبرها سياسة خسيسة في تكميم الأفواه، مبيناً أن خطوات الحزب لن تتوقف بمجرد إغلاق حجرة السماعات .

ولفت أبو الأثير، وهو أحد أعضاء حزب التحرير في فلسطين بمنطقة الظاهرية، وممن كانت لهم بصمات اللقاءات في المسجد، إن السلطة تقوم بمنع الحزب من القيام بلقاءات وندوات في كل مدن وبلدات الخليل؛ لأن الحزب لا يهاب من قول كلمة الحقيقة في انتقاد سياسة السلطة بشكل جريء ولاذع حسب تعبيره .

 وأدان الحزب على لسان أبو الأثير إغلاق المسجد، داعيا إلى تقديم من قاموا بإغلاق المسجد أمام الحزب والمصلين وخصوصا يوم الجمعة إلى العدالة والقضاء النزيه من أجل محاسبتهم.

هذا و تتهم الفصائل الفلسطينية أجهزة السلطة بالتعاون والتنسيق الأمني مع الاحتلال الإسرائيلي والمساهمة في كشف أي تجمع حزبي يميل للإسلامية، وتزج بالكوادر والنشطاء في سجونها وتكمم الأفواه.

المصدر : موقع فلسطين الآن

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: