الربان جمال الباروني يوضح ملابسات وفاة الطفلة « عائشة » على متن باخرة قرطاج

نفى اليوم الاثنين، ربّان الباخرة « قرطاج » « جمال الباروني » في تصريح لموزاييك ،نفيا قاطعا ما صرح به والد الرضيعة « عائشة » التي توفيت على متن الباخرة نتيجة لسكتة قلبية.مؤكدا وجود طاقم طبي على متن الباخرة.

واوضح الباروني أن الحادثة التي شهدت وفاة الرضيعة عائشة جدّت في منتصف الليل، حيث حملها والدها إلى الطبيبة التي قامت بفحصها ثم اتصلت به باعتباره ربان الباخرة وأعلمته حوالي الساعة الواحدة صباحا بأنها تواجه حالة خطيرة لطفلة مسافرة، ليتم اتخاذ الإجراءات اللازمة والاتصال بالجانب الإيطالي الذي أرسل سفينة طبية وصلت على الساعة الثالثة فجرا.مشيرا الى ان من عاين الطفلة « عائشة » طبيبة وليست ممرضة، وأنها تملك خبرة 12 سنة من العمل مع شركة الملاحة التونسية، كما أنها قامت سابقا بعملية توليد ناجحة لمسافرة أنجبت توأما على متن نفس الباخرة.وفق تعبيره.

وبشأن تصريح والد الطفلة عائشة الذي قال أن وفاة إبنته سببه غياب طاقم طبي على متن الباخرة قرطاج،اشار الباروني الى أن التأخير في الاسعاف « خارج عن نطاق الباخرة والطاقم الطبي »، وأنه يُحدّد وفق « مكان الباخرة والإجراءات المعتمدة من الجانب الإيطالي في الحالات المماثلة ».

المصدر : وكالة تونس افريقيا للأنباء

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: