ليبيا

والي المهدية : قريبا محاكمة 54 بحارا تونسيا موقوفين في ليبيا منذ 15 نوفمبر

أكدت  وزارة الداخلية الليبية، مؤخرا، أنه من المنتظر محاكمة البحارة التونسيين الموقوفين في ليبيا قريبا ، وفق ما أفاد به، اليوم الاربعاء، والي المهدية محمد بودن، مراسل (وات) بالجهة.
وأوضح بودن، خلال زيارة أداها إلى مدينة الشابة ، أن لجنة متابعة هذا الملف بوزارة الخارجية « تتابع المسألة بصفة متواصلة » فيما تشير كل المعطيات إلى قرب موعد محاكمة 54 بحارا موقوفين منذ 15 نوفمبر 2016 في ليبيا، منهم 26 بحارا من مدينة « ملولش » من ولاية المهدية، مؤكدا انه تم تسليم البحارة المحتجزين إلى وزارة الداخلية الليبية « والذين يتمتعون بوضع صحي وإنساني جيد »، على حد قوله.
يشار الى ان أهالي الموقوفين، نفذوا يوم 21 نوفمبر الجاري، وقفة احتجاجية للمطالبة باستعادة البحارة الموقوفين من قبل وحدات خفر السواحل الليبية والتي اقتادتهم إلى مدينة « الزاوية » الليبية ليتم نقلهم لاحقا إلى العاصمة طرابلس.
يذكر ان وزارة الخارجية التونسية كانت قد أعلنت في وقت سابق بأن السلطات الليبية تحتجز منذ 15 نوفمبر الجاري 54 بحارا تونسيا بعد ان اعترضت وحدات من خفر السواحل الليبية مراكبهم الثلاثة، موضحة في بلاغ، أصدرته في هذا الصدد، أنها أجرت اتصالات مع الجهة الليبية للتحقق من مصير البحارة الذين تم اقتيادهم إلى ميناء الزاوية والمطالبة بإطلاق سراحهم.

المصدر : إذاعة تطاوين

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: