%d9%87%d9%88%d9%84%d8%a7%d9%86%d8%af

هولاند يبدي ندمه الشديد على اقتراحه إسقاط الجنسية عن الفرنسيين من أصول أجنبية

 

قال الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند أن الندم الوحيد الذي يشعر به هو  اقتراحه مشروع قانون إسقاط الجنسية عن الفرنسيين من أصول أجنبية.

وجاء ذلك في خطاب أمس الخميس أعلن فيه عدم ترشحه لولاية رئاسية ثانية.

هذا وقد لاقى إعلان هولاند عدم تشرحه لولاية رئاسية ثانية ردودا من  الطبقة السياسية الفرنسية تميزت بالاستغراب لكونها المرة الأولى في الجمهورية الفرنسية الخامسة التي لا يترشح فيها رئيس فرنسي لولاية ثانية.

وكان رد فعل اليمين الفرنسي المعارض على قرار الرئيس هولاند قويا، واعتبر أحد كوادره “برنار أكويي” أن قرار هولاند هو “اعتراف رهيب بفشل ولايته التي مثلت تراجعا كبيرا بالنسبة لفرنسا”.

واعتبر حزب “الجبهة الوطنية”، وهو ممثل اليمين المتطرف في فرنسا، أن رئيس الحكومة الفرنسية مانويل فالس يتقاسم مع الرئيس فرانسوا هولاند الحصيلة الضعيفة لولايته الرئاسية، محاولا بذلك قطع الطريق مبكرا على فالس الذي يتمتع بشعبية كبيرة وسط اليسار.

هذا ويذكر أن اقتراح هولاند إسقاط الجنسية عن الفرنسيين الأجانب جاء على خلفية  الاعتداءات الإرهابية التي استهدفت العاصمة الفرنسية باريس في 13 نوفمبر 2015، والتي خلفت 130 قتيلا ومئات الجرحى.

وبعد ثلاثة أيام على هذه الاعتداءات، كان هولاند دعا إلى تعديل الدستور لإدراج حالة الطوارئ فيه، وتوسيع إسقاط الجنسية ليشمل كل الأفراد الذين يحملون جنسية مزدوجة ويثبت ارتباطهم بالإرهاب.

الصدى + مواقع إخبارية فرنسية

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: